رامي مالك نجم أمريكي من أصول مصرية… تعرف على حياته الفنية!

0
76
رامي مالك

كشف النجم العالمي الأميركي ذو الأصول المصرية رامي مالك ، بأنه سيقوم بأداء دور العدو الشرير في فيلم جيمس بوند الجديد “بوند 25″، وعلى الرغم أن الأمر المعتاد في الوسط الفني والسينمائي هو أن أي ممثل كان سيوافق على الفور على القيام بالدور، ولكن رامي مالك كان له شرطاً وحيداً قبل قبول أداء الدور، حيث انه قام بالتحدث مع مخرج الفيلم الأستاذ كاري فوكوناغا بشأن هذا الشرط قبل الموافقة على أداء الدور بشكل نهائي.

ووفق لمصادر إعلامية أمريكية، أفادت ان شرط رامي مالك، تمثل في “ألا يكون الدور مرتبطا بالتنميط المعتاد للإرهاب المنسوب للعرب، وألا يكون الاختيار قد وقع عليه بسبب أصوله العربية فقط”، وهو ما نفاه فوكوناغا بشدة وأكده مالك فيما بعد في حواره مع موقع ميرور، قائلاً إن “دور الإرهابي في الفيلم معقد وليس نمطيا أو معتادا، وفور التأكد من تحقيق شرطه وقع مالك العقد”.

ويشار أن، شهرة رامي مالك سطعت بعد أدائه لدور أسطورة الغناء فريدي ميركوري بفيلم “بوهيميان رابسودي”، وهو الدور الذي جعله يحصل على أوسكار أفضل ممثل، حيث أصبح بعد تلك الجائزة محط أنظار المهتمين والعاملين بالوسط الفني.

كما أن الفيلم، يعد من سلسلة أفلام جيمس بوند حيث أنه هو الخامس والعشرون من تلك السلسلة، ووفق فريق العمل أنه وحتى اللحظة الحالية لم يستقر على أسم نهائي للعمل، ولكن كان في بداية الأمر اتفاق على تسميته  “بوند 25″، وهو من بطولة دانييل كريغ في أدائه الخامس لهذا الدور، مع رالف فاينس وناعومي هاريس.

وعلى الرغم من أن النجم رامي مالك، من  مواليد الولايات المتحدة الأمريكية لعام 1981، فإنه لا يتوانى خلال أي مؤتمر صٌحفي عن التصريح الدائم بحبه وامتنانه كونه من أصول مصرية، بالإضافة الى أنه يعدد كافة الشخصيات المصرية الشهيرة التي يحبها ويقتدي بها.

والجدير بذكره، أنه كان من المقرر عرض الفيلم الخاص بالنجم رامي مالك، في نوفمبر المقبل، ولكن بعد اعتذار المخرج داني بويل عن استكمال عمل الفيلم ليحل المخرج كاري فوكوناغا محله، ولكن تأجل حتى أبريل/ لعام 2020، وبحسب ما أفادت به مصادر إعلامية فنية، أن من أسباب تأجيل عرض الفيلم أيضاً عو تعرض الممثل كريغ للإصابة في كاحله وإجرائه عملية جراحية أثناء تصويره مشاهد الفيلم في جامايكا.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here