رانيا يوسف أمام القضاء المصري في قضية جديدة .. بسبب الحجاب

120
رانيا يوسف تثير الجدل من جديد بحديثها عن الحجاب

اعتادت الفنانة المصرية رانيا يوسف مؤخراً على إثارة الجدل ، حيث ظهرت في لقاءات تلفيزيونية تتحدث بشكل غير لائق، وتناول موضوعات أثارت حفيظة الشارع المصري، الأمر الذي عرضها للمسائلة القانونية في أكثر من قضية.

فقد حددت نيابة وسط القاهرة الكلية في مصر أمس الثلاثاء، جلسة الـ21 من فبراير المقبل للنظر في دعوى مقامة ضد الفنانة رانيا يوسف بشأن تصريحاتها حول الحجاب.

وأقام الدعوى المحامي أشرف فرحات المسؤول عن حملة “تطهير المجتمع” طالب فيها بمحاكمة “يوسف” بتهمة ازدراء الدين الإسلامي والفعل الفاضح.

وكان المحامي أشرف ناجي تقدم ببلاغ ضد رانيا يوسف، مشيرا في دعواه، أنه في أحد اللقاءات التليفزيونية ظهرت المبلغ ضدها في حوار تليفزيوني مع المذيع نزار الفارس، في برنامج “مع الفارس” والذي أذيع عبر شاشة قناة الرشيد تحدثت فيها عن “مؤخرتها” بالإضافة لاستهجانها ارتداء الحجاب.

وكانت نيابة جنح قصر النيل قد حددت أيضا يوم الـ21 من فبراير المقبل لعقد أولى جلسات محاكمة الفنانة رانيا يوسف، بتهمة “ارتكابها جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان ونشر بيانات كاذبة”.

ويبدو أن رانيا يوسف لم تكتفى بحديث “المؤخرة المتميزة”، بل واصلت في إثارة الجدل، وقالت إن الضجة التي أثارتها مؤخرا حول مؤخرتها لا داعى للقلق منها وهو شيء عادى. وان التصريحات تعد ردود حقيقية على الأسئلة التي كان يوجهها لها المذيع العراقي.

وتابعت: ”وهو بالمناسبة شخص وديع ولطيف ومهذب للغاية، مشيرة إلى أنها تطالب الجمهور بمتابعة الحلقة حتى يتمكنوا من معرفة الحقيقة عن موضوع “المؤخرة” التى صرحت به. خاصة أن هناك العديد من التصريحات المهمة، وهو أن هناك ذكورًا عدة، ولكن الرجال قليلون.”

وأوضحت الفنانة رانيا يوسف، أن حديثها مع المذيع عن تميز مؤخرتها. كلام عادى، خاصة أنها تشارك في الحفلات والايفنتات الأمر الذي يتطلب منها أن تكون فساتينها مميزة ومختلفة عما سبق. لافتة إلا أن الحلقة سوف توضح ما هو القصد من موضوع مؤخرة الفنانات.

وشن عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هجوما حادا على الفنانة المصرية، بعدما قالت عن مؤخرتها “أما بنعمة ربك فحدث”.

مشاركة