“رغم تشكيك أمريكا باللقاح الروسي” بوتين: مليار جرعة طلبت مسبقاً!

124
لقاح ضد فيروس كورونا

طالبت منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية الأمريكية والأوروبية إلى ضرورة التريث والحذر بشكل جدي، وخاصة بعد إعلان السلطات الروسية مساء أمس الثلاثاء، أن طواقمها الطبية تمكنت من التوصل إلى لقاح ضد فيروس كورونا المستجد والمسبب لمرض (كوفيد-19)، بينما أعلنت موسكو أن عمليات انتاج اللقاح ستبدأ الشهر المقبل، وأن أكثر من 20 دولة طلبت مسبقا ما يقارب الـ مليار جرعة.

وبدوره، أكد المتحدث الرسمي باسم المنظمة العالمية طارق ياساريفيتش، خلال كلمة له في مؤتمر صحفي أجري عبر تقنية الفيديو كونفرس، قائلاً: إننا “نحن على تواصل وثيق مع السلطات الروسية والمحادثات تتواصل. المرحلة التي تسبق ترخيص أي لقاح تمرّ عبر آليات صارمة”.

وفي وقت سابق من مساء أمس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، انتاج لقاح ضد فيروس كورونا المستجد ليصبح بذلك اللقاح الروسي هو أول لقاح عالمي يسجل رسمياً كلقاح للفيروس التاجي.

وأشار الرئيس الروسي، خلال اجتماعه مع أعضاء الحكومة الروسية، قائلاً: إن “اللقاح الروسي يعمل بفعالية ويولد مناعة مستدامة لدى المطعمين، مشددا على أن اللقاح اجتاز جميع الاختبارات اللازمة، كما أكد أن إحدى بناته تلقت التطعيم، وأنه حسب علمي اليوم صباحا لأول مرة في العالم تم تسجيل لقاح مضاد لفيروس كورونا، وأعلم أن اللقاح يعمل بفعالية ويولد مناعة قوية. وأكرر أن اللقاح اجتاز جميع الاختبارات الضرورية”.

ومن جانبها، عبرت السلطات الصحية الأمريكية عن شكوكها إبان طرح الرئيس الروسي لقاح ضد فيروس كورونا بهذه السرعة، على الرغم من إعلان بوتين أن إحدى بناته تلقت التطعيم باللقاح الجديد، إلا أن دولاً ومنظمات دولية شككت في الأمر، ودول أخرى زادت نسبة الطمأنينة بشأن فعاليته.

وبدوره، أكد الأمين العام لهيئة الصحة الأمريكية أليكس آزار، خلال كلمة له في تصريح صحفي عٌقب إعلان اللقاح الروسي، قائلاً: إن “الأهم هو نجاعة وسلامة اللقاح قبل أن تكون أول من ينتجه”.

SHARE