رغم نفي الحكومة السودانية.. الإمارات ترسل مرتزقة سودانيين إلى ليبيا

0
71
حكومة الوفاق الوطني

أعربت قيادة حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً عن ترحيبها وسعادتها إبان قرار الحكومة السودانية بمنع قوات الأمن والجيش السوداني بتجنيد المواطنين السودانيين الفقراء بهدف القتال كمرتزقة في ليبيا بدعم مباشر من دولة الإمارات العربية المتحدة، وأعلنت إنها تخوض حربا ضد مرتزقة وميلشيات غزاة تدعمهم دول عربية وخليجية.

وبدروه، ندد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية العقيد محمد القبلاوي، بما وصفه محاولات الدول العربية والخليجية وعلى رأسهم الجمهورية المصرية ودولة الامارات العربية استغلال فقر والحالات الإنسانية للشباب السوداني والخداع بهم لتنفيذ أهداف إماراتية مشبوهة، مشيراً إلى أن سياسة ولي إمارة أبو ظبي محمد بن زايد تعد خرق صارخ لقرارات مجلس الأمن، وأنه يقوم بزج الشباب في حرب لا تعود عليهم بأي نفع سوى القتل والهلاك، حسب تعبيره.

وأفادت مصادر إعلامية محلية في مدينة الكفرة الواقعة جنوب الشرق الليبي، أن مجموعات كبيرة من مرتزقة وميلشيات السودان وتشاد وصلوا جنوب مدينة أجدابيا، حيث مكان ما يتجمعون المرتزقة من تشاد المدعومين إماراتياً، وذلك تمهيداً لتوجه لمحاربة القوات النظامية الحكومة في محاور غرب مدينة سرت، وقاعدة الجفرة الجوية دعماً لميلشيات مجرم الحرب حفتر.

وعلى الرغم من إعلان الحكومة السودانية اعتقال 122 شخصاً كانوا متوجهين للمحاربة في ليبيا ورغبة قوات الدعم السريع منع إرسال مرتزقة للمحاربة بجانب ميلشيات مجرم الحرب حفتر المدعوم إماراتياً، إلا دولة الإمارات العربية المتحدة لا زالت تخدع الشباب السوداني وتوهم بأنهم ذاهبون للعمل في شركات حراسة أمنية، ثم يتفاجؤون بأنهم أمام الموت في ليبيا لمساندة حليف مصر والإمارات.

ومن ضمن مساعٍ حل ملف الأزمة الليبية ناقشت إيطاليا مع قيادة حكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً، إمكانية الرجوع والعودة إلى المسار السياسي الحواري، بتدخل ورعاية خارجية، في حين أن رئيس الحكومة فائز السراج أكد رفضه مجدداً للمبادرة المصرية التي أطلقها عبد الفتاح السيسي في وقت سابق من الشهر الحالي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here