بوتين يوقع قانونا يسمح له بالبقاء في السلطة حتى عام 203

26
بوتين يوقع قانونا يسمح له بالبقاء في السلطة حتى عام 203

وقع الرئيس الروسي فلادمير بوتين، أمس، على قانون يسمح له بالبقاء رئيسا لولايتين إضافيتين يستمر كل منها ست سنوات، مانحا لنفسه بذلك إمكانية البقاء في السلطة حتى عام 2036.

نشر الموقع الإلكتروني الرسمي للحكومة الروسية الاثنين قانونا موقعا من الرئيس بوتين يسمح له بالبقاء رئيسا لولايتين إضافيتين يستمر كل منها ست سنوات، مانحا نفسه إمكانية البقاء في السلطة حتى عام 2036.

يذكر أن السلطات الروسية نظمت في حزيران – يونيو 2020 استفتاء على التعديلات الدستورية في روسيا التي سمح بموجبها للرئيس الروسي بالبقاء في السلطة لغاية 2036. وبحسب السلطات الروسية، فقد نالت التعديلات تأييد أغلبية المواطنين المشاركين في الاستفتاء.

وتنتهي الولاية الرئاسية الثانية على التوالي والرابعة لبوتين في 2024، وهو العام الذي كان يتطلب منه الدستور الروسي السابق التنحي، وفق الصحيفة نفسها.

ويسمح الدستور الذي تم تعديله ووافق عليه الروس في تصويت على مستوى البلاد العام الماضي لبوتين بالترشح لفترتين رئاسيتين إضافيتين لمدة ست سنوات عن كل فترة.

وكان مجلس الدوما (البرلمان) أقر هذا القانون في نهاية مارس (آذار) الماضي تنفيذاً لنقطة أساسية في الدستور الجديد المثير للجدل الذي صوّت عليه الروس في يوليو (تموز) الماضي. وبموجب دستور عام 1993 السابق، كان على بوتين أن يغادر الكرملين في عام 2024، لكن من خلال إلغاء فترة ولايته السابقة في منصبه منذ عام 2000، يمكن الآن للرئيس الروسي أن يترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، ومن الناحية النظرية يستمر في حكم روسيا حتى عام 2036. يذكر أن أكبر عملية إعادة هيكلة دستورية في التاريخ الروسي أعطت لبوتين سلطات أكبر بكثير.

  • قصر بوتين الأسطوري يثير ضجة في روسيا .. عقب اعتقال نافالني
    وإذا تم انتخابه في المرتين، فسيظل رئيسًا حتى عام 2036، متجاوزًا جوزيف ستالين باعتباره الزعيم الأطول حكما لروسيا منذ بطرس الأكبر.

    وفي تموز/يوليو الماضي، صوت نحو 78% من الشعب الروسي لصالح التعديلات الدستورية في البلاد.

    وتُمكن التعديلات رئيس البلاد فلاديمير بوتين، من تغيير النظام السياسي والبقاء في كرسي الرئاسة حتى عام 2036

مشاركة