روسيا تجري الاختبار الثالث للقاح كورونا عقب الحصول على ترخيص لاستخدامه

51

أجرى المركز الوطني لبحوث الأوبئة والأحياء الدقيقة (غامالي) في روسيا، الاختبار الثالث للقاح “سبوتنيك في” (Sputnik V) ضد فايروس كورونا المستجد على متطوعين.

وأعلنت وزارة الصحة الروسية في أوائل الشهر الماضي، عن تسجيل لقاح كورونا.

وأطلقت الوزارة اسم “سبوتنيك في” على اللقاح.

ويعمل على إنتاج لقاح كورونا متخصصون في مركز غامالي بدعم من صندوق الاستثمار المباشر المحلي.

وأعلنت وزارة الصحة عن بدء توزيع أول دفعة من لقاح كورونا “سبوتنيك في” على الأقاليم الروسية.

وحسب الموقع الرسمي للقاح كورونا، فإن اللقاح قائم على نواقل من الفايروس الغدي.

والنواقل هى الحوامل التي يمكنها إيصال المادة الجينية من فيروس آخر إلى الخلية.

وتتم إزالة هذه المادة الجينية للفايروس الغدي المسبب للعدوى، ويدخل جين يحمل كودا لبروتين فايروس آخر.

وبعد بدء جائحة كورونا استخرج الباحثون الروس جزءًا من المادة الجينية لفايروس كورونا المستجد “سارس كوف 2″، وزرعوه ضمن ناقل معروض بالنسبة لهم من الفيروسات الغدية.

وحسب الموقع فإن تلك العملية تمت من أجل إيصال الفايروس الذي تعرض للزراعة إلى الخلية البشرية، وتم بذلك إيجاد أول لقاح في العالم ضد الفايروس.

ويتبارى العالم في إيجاد لقاح ضد فايروس كورونا، الذي ظهر بداية في مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي.

ودعت منظمة الصحة العاليمة، في بيان سابق، دول العالم للانضمام إلى مبادرة لتطوير لقاح ضد فايروس كورونا.

وتجاوز عدد المصابين بفايروس كورونا حول العالم 30 مليون شخص.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن معدلات الانتشار في أوروبا مقلقة.

وحذرت المنظمة من أن مرض كورونا (كوفيد-19) ينتشر بصورة مزعجة في أجزاء من النصف الشمالي للكرة الأرضة، مع اقتراب حلول موسم انفلونزا الشتاء خلال الشهور القادمة.

وأعلنت العديد من الدول الأوروبية اليوم، عن فرض قيود جديدة، لإبطاء تفشي فايروس كورونا، من بينها بريطانيا التي تدرس فرض إجراءات العزل العام.

وأعلنت إسرائيل إعادة فرض الحظر الشامل، اليوم ، ولمدة ثلاثة أسابيع.

وما زال مصدر وسبب انتشار فايروس كورونا حتى اللحظة غير معروف للعالم والباحثيين، رغم مرور اشهر عديدة على انتشاره.

SHARE