زلزال بقوة 7 درجات يضرب المغرب هو الأعنف منذ قرن

110
زلزال المغرب

أعلن التلفزيون الرسمي المغربي ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب البلاد مساء أمس الجمعة إلى 632 قتيلا و329 مصابا، في أعنف زلزال تشهده البلاد منذ نحو قرن.

وذكر المركز الوطني للبحث العلمي والتقني -ومقره الرباط- أن قوة الزلزال بلغت 7 درجات على مقياس ريختر. وقال رئيس قسم المعهد الوطني للجيوفيزياء المغربي إن الزلزال -الذي ضرب جنوب غرب مراكش- هو الأعنف منذ قرن.

بدورها، ذكرت وكالة الأنباء المغربية أن السلطات الصحية تناشد المواطنين التبرع بالدم لإنقاذ مصابي الزلزال، بينما شرعت السلطات في عمليات بحث وإنقاذ للعالقين تحت الأنقاض.

وذكرت الهيئة الأميركية أن “احتمال مقتل ألف شخص” جراء الزلزال المدمر الذي ضرب المغرب، يظل “قائما بنسبة 34 بالمئة”، بالإضافة إلى الأضرار الاقتصادية المحتملة التي وضعتها تحت تصنيف “الإنذار الأحمر”.

 

وأضافت أنه “من المحتمل وقوع أضرار جسيمة، ومن المرجح أن تكون الكارثة واسعة النطاق”، مقدرة وقوع خسائر اقتصادية قد تصل إلى 2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للمغرب.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، إن سكان المنطقة “معرضون للخطر بسبب نوعية المباني السائدة فيها”.

 

وعلى الرغم من وجود بعض المباني المقاومة للهزات، فإن هناك الكثير منها عرضة للخطر، لا سيما أنها مبنية من الطوب الطيني غير المسلح، طبقا وفقا للهيئة.

 

قال سكان في مراكش، أقرب المدن الكبرى لمركز الزلزال، إن بعض المباني انهارت في المدينة القديمة المدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، وعرض التلفزيون المحلي صورا لسقوط مئذنة مسجد وتناثر الأنقاض على سيارات مهشمة.

وذكرت وسائل إعلام نقلا عن مصادر محلية لم تكشف عنها أن خمسة أشخاص من عائلة واحدة لقوا حتفهم جراء الزلزال.

وقال منتصر إتري أحد سكان قرية أسنى الجبلية القريبة من مركز الزلزال إن معظم المنازل هناك تضررت. وأضاف أن “جيراننا تحت الأنقاض ويعمل الأهالي جاهدين على إنقاذهم باستخدام الوسائل المتاحة في القرية”.

وإلى الغرب بالقرب من تارودانت، قال المدرس حميد أفكار إنه فر من منزله وإن هزات ارتدادية أعقبت الزلزال.

وأضاف “اهتزت الأرض لمدة 20 ثانية تقريبا. الأبواب فتحت وأغلقت من تلقاء نفسها عندما نزلت من الطابق الثاني إلى الطابق السفلي”.

وقال المعهد الوطني للجيوفيزياء في المغرب إن الزلزال وقع في منطقة إيغيل بجبال الأطلس الكبير بقوة 7.2 درجة. وقدرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية قوة الزلزال بنحو 6.8 درجات وقالت إنه وقع على عمق 18.5 كيلومترات.

وتقع منطقة إيغيل الجبلية التي تضم قرى زراعية صغيرة على بعد حوالي 70 كيلومترا جنوب غربي مراكش. ووقع الزلزال بعد الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي (22:00 بتوقيت غرينتش).

 

مشاركة