سد النهضة.. جولة مفاوضات جديدة وإثيوبيا تعتزم استكمال المرحلة الثانية!

0
114
جلسات المفاوضات

في خضم زيادة حدة التوترات حول سد النهضة، مكونات الأسرة الدولية تنتظر أن تعقد الأطراف الثلاثة “دول المصب” إثيوبيا ومصر والسودان اليوم الاثنين جولة جديدة من المفاوضات والحوارات السياسية حول الإجراءات الفنية الخاصة بسد النهضة، وجاء ذلك بعد فشل سلسلة من الجولات السابقة برعاية أمريكية وأفريقية، بينما وعلى الجهة المقابلة، شهدت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا احتفالات ومهرجات وتبرعات وصلت إلى مليارات الدولارات لاستكمال المرحلة المقبلة من أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية.

وبدورها، أعلنت وزارة الري المصرية، خلال بيانٍ رسمي لها نشرته عبر صفحته الرسمية مساء أمس الأحد، قائلة: “سيتم عقد جولة المفاوضات الثلاثية الجديدة بمشاركة وزراء الري والمياه في الدول الثلاث برعاية الاتحاد الأفريقي، الذي كان رعى مؤخرا قمة إثيوبية مصرية سودانية لم تسفر عن أي تقدم باتجاه حل الأزمة، في ظل التباعد الكبير بين موقفي أديس أبابا والقاهرة حول بناء أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية”.

وعلى غرار التبرعات المالية التي تحصلت عليها الحكومة الإثيوبية وذلك لاستكمال المرحلة الثانية لبناء أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية، يأتي الدعم السعودي والإماراتي على هيئة مشاريع استثمارية، حيث كان لدولة الإمارات والمملكة السعودية، دوراً مماثلاً لما سبقه من دعم أديس أبابا بقروض مالية وصلت إلى 7 مليارات دولار، ونجد أن حلفاء السيسي تربطهم علاقة قوية بإثيوبيا، حيث أن أبو ظبي قدمت استثمارات ومشاريع بقيمة 3 مليارات دولار، والرياض قدمت أيضاً قرضاً بقيمة 4 مليارات دولار.

والجدير بذكره، أن الجلسة الختامية للجان الفنية والقانونية لجلسات مفاوضات سد النهضة بمشاركة الدول المتنازعة الثلاثة “السودان ومصر وإثيوبيا” انتهت يوم الثلاثاء الماضي، ووسط حضور خبراء ومراقبين دوليين لوضع اللمسات الأخيرة على البنود الفنية حول نية الحكومة الإثيوبية لملء سد النهضة، وعلى الرغم من انتهاء الجلسة الختامية إلا أن الوسطاء لم يفصحوا حتى اللحظة عن معلومات أو أنباء للتوصل لاتفاق نهائي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here