سرايا القدس تنعى شهيدين قُتلا إبان غارات إسرائيلية محيط دمشق

0
76
فصائل

أكدت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وجناحها العسكري سرايا القدس ، فجر اليوم الاثنين، استشهاد مقاتلين من عناصرها في غارات شنتها الطائرات الإسرائيلية استهدفت مناطق تحيط بالعاصمة السورية دمشق، وذلك في ساعات متأخرة من ليلة أمس الأحد.

وأصدرت الحركة بياناً رسمياً، نعت من خلاله المقاتلين سليم أحمد سليم صاحب الـ (24 ربيعاً)، وزياد أحمد منصور صاحب الـ (23 ربيعاً)، معلنة أنهم الشهيدين اللذان ارتقوا الى العلا إبان العدوان الإسرائيلي الغادر والغاشم، وقصفه بالطائرات محيط العاصمة السورية دمشق في ساعة متأخرة من مساء الأحد.

وخلال البيان، أكدت الحركة قائلة: إن “هذا العدوان الجبان في دمشق العروبة هو عنوان على فشل قوات العدو وعجزها عن مواجهة مجاهدي سرايا القدس داخل الأرض المحتلة فلسطين، والاستهداف الإسرائيلي الجديد لن يثنيها عن المضي في طريق المقاومة والجهاد حتى التحرير الكامل والعودة بإذن الله” حسب قولها.

ومن جانبه، أكدت قوات جيش الاحتلال في وقت متأخرة من ليلة أمس الأحد، أن قواته الجوية شنت سلسلة من الغارات الصاروخية استهدفت مواقع ومراكز تتبع لحركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس ، في جنوب العاصمة السورية دمشق.

وأصدرت قيادة الجيش بياناً أوضحت من خلاله، أن الغارات الصاروخية استهدفت مركزاً يعود لمقاتلين سرايا القدس في منطقة عادلية بريف دمشق، زاعمين أن حركة الجهاد الإسلامي تستخدم الموقع المستهدف لعمليات البحث والتطوير والتعزيز الكاملة لوسائل قتالية تتلاءم مع قطاع غزة.

وأردف الجيش الإسرائيلي، خلال البيان، أنه ” وعلاوة على ذلك فإنه يتم إنتاج عشرات الكيلوغرامات من مواد تستخدم وقودا لقذائف صاروخية، كما تجرى في الموقع أعمال تأهيل تقنية لنشطاء الجهاد الإسلامي من قطاع غزة ومن الجبهة الشمالية” حسب قوله.

وأفاد مصدر أمني عسكري سوري، رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، قائلاً: إن “الطيران الحربي الإسرائيلي قام من خارج مجالنا الجوي ومن فوق الجولان السوري المحتل باستهداف محيط دمشق بأكثر من موجة من الصواريخ الموجهة”.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here