سلطان عُمان يختتم زيارة لقطر .. تخللها توقيع اتفاقيات مشتركة

27
سلطان عُمان يغادر قطر بعد زيارة وصفت بالنجاحة

اختتم هيثم بن سعيد سلطان عُمان ، زيارته وصفت بالناجحة إلى العاصمة القطرية الدوحة، التي استمرت يومين، تخللها توقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة والتأكيد على وحدة دول مجلس التعاون الخليجي.

وأصدرت قطر وسلطنة عُمان بياناً مشتركاً، اليوم الثلاثاء، وذلك في ختام زيارة سلطان عُمان ق إلى الدوحة تلبية لدعوة رسمية من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ووصف البيان المشرتك الزيارة بالنجاحة تخللها توقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة، ورافقها متابعة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، وانتشرت فيديوهات لسلطان عمان برفقة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد تقدم مودعي أخيه السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الشقيقة، لدى مغادرته والوفد المرافق اليوم مطار الدوحة الدولي، بعد زيارة دولة للبلاد استغرقت يومين.

وتميزت الزيارة بالاحتفاء الكبير الذي لقيه ضيف قطر، منذ دخلت طائرته الأجواء القطرية، حيث رافقته 5 مقاتلات تابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية.

 

وبعد مغادرة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وضيفه مطار حمد الدولي، نظم موكب خاص للوفد الرسمي، ورافقت الخيول السيارة الرسمية، من الكورنيش حتى الديوان الأميري.

 

وتنقل أمير قطر وسلطان عُمان نحو مدينة الخور، وقاما بزيارة إلى استاد البيت الرياضي، وهو أحد الملاعب التي ستستضيف بطولة كأس العالم (قطر 2022).

 

وشهد أمير قطر وسلطان عُمان توقيع 6 اتفاقيات تعاون شملت مجالات، على غرار، الجانب العسكري وتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من الضرائب على الدخل ورأس المال والعمل والاستثمار والسياحة والفنادق والنقل البحري والموانئ، وذلك بمقر الديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة، بحسب وكالة الأنباء العمانية.

وأفاد بيان للديوان الأميري القطري أن الشيخ تميم والسلطان هيثم عقدا جلسة مباحثات وناقشا العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها لا سيما في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والسياحة والنقل، كما تم تبادل وجهات النظر حول آفاق تعزيز العمل الخليجي المشترك بما يعزز أمن المنطقة واستقرارها.

وأهدى “الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أخاه السلطان هيثم بن طارق، سيف المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، وذلك تجسيداً لعرى الأخوة التي تجمع بين الشعبين الشقيقين القطري والعماني”، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

ويعتبر سيف المؤسس أرفع الأوسمة القطرية التي تهدى للملوك وأمراء ورؤساء الدول.

كما أهدى السلطان هيثم وسام عمان المدني من الدرجة الأولى، لأخيه أمير قطر تقديراً وتعبيراً عن متانة وعراقة العلاقات الأخوية بين الشعبين القطري والعماني.

ويعتبر وسام عمان المدني من الدرجة الأولى من أرفع الأوسمة العمانية ويمنح لملوك ورؤساء الدول الذين ترتبط دولهم بعلاقات متميزة بسلطنة عمان وبكبار الشخصيات التي تحظى بالتقدير السامي للسلطان.

مشاركة