سوريا تبلغ الأمم المتحدة باستعدادها لعودة اللاجئين

0
282

نيويورك- أبلغ وزير الخارجية السوري وليد المعلم الجمعية العامة للأمم المتحدة بأن بلاده مستعدة للعودة الطوعية للاجئين الذين فروا خلال الصراع المستمر منذ أكثر من سبعة أعوام.
وقال المعلم إن بلاده ترحب بأي مساعدة تتعلق بإعادة الإعمار من الدول غير المشاركة في “العدوان” على سوريا.
وأضاف أن الدول التي لا تقدم سوى مساعدات مشروطة أو تواصل دعم الإرهاب فإنها ليست مدعوة وغير مرحب بها للمساعدة.
من جهة أخرى قالت وسائل إعلام سورية رسمية إن معبر نصيب الحدودي مع الأردن سيعاد فتحه في العاشر من أكتوبر تشرين الأول وذلك بعد ثلاثة أعوام من إغلاق المعبر التجاري المهم على يد مقاتلي المعارضة.
وسيطر مقاتلو المعارضة على معبر نصيب في عام 2015 مما أدى لقطع طريق مرور مهم أمام مئات الشاحنات التي تنقل السلع يوميا بين تركيا والخليج ولبنان والخليج.
واستعادت القوات السورية السيطرة على هذا الطريق في يوليو تموز الماضي.
وأفاد البيان السوري الأحدث، وهو تصحيح لبيان سابق، بأن حركة الشاحنات والسلع عبر المعبر عادت بالفعل.
لكن الحكومة الأردنية نفت ذلك قائلة إن “الجانبين مستمران بدراسة موضوع فتح الحدود”.
وقالت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات في بيان “معبر جابر نصيب ما يزال مغلقا ولم يتم افتتاحه أمام حركة نقل البضائع والمسافرين”.
وكانت تجارة بمليارات الدولارات تمر سنويا عبر معبر نصيب الواقع في جنوب سوريا قبل اندلاع الحرب الأهلية عام 2011 وأضر إغلاقه باقتصاد سوريا والبلدان المجاورة.
وبعد النفي الرسمي من جانب عمان، نشرت وسائل إعلام رسمية سورية بيانا جديدا أعلنت فيه وزارة النقل “إنهاء الاستعدادات اللوجستية لإعادة افتتاح معبر نصيب الحدودي مع الأردن في العاشر من الشهر المقبل والبدء باستقبال حركة عبور الشاحنات والترانزيت”.
ولم تحدد الحكومة الأردنية في بيانها موعدا لإعادة فتح المعبر.
وكان وزير الاقتصاد اللبناني قال في يوليو تموز إن المعبر “شريان حيوي” للاقتصاد اللبناني وينبغي التوصل لاتفاق من أجل إعادة فتحه.
واستعادت الحكومة السورية سيطرتها على معظم أنحاء البلاد بمساعدة من حليفتيها روسيا وإيران.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here