شبكة (CNN) تكشف تورط بنك مصري حكومي بدعم حملة ترامب عام 2016

62
المحققين الفيدراليين

كشفت شبكة “سي إن إن” (CNN) الأمريكية أن المحققين الفيدراليين لا زالوا يبحثون لأكثر من 3 سنوات في احتمالية تلقي الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عام 2016 أموالاً ودعماً من بنوك مصرية مملوك للدولة بشكل غير قانوني وشرعي.

ونشرت الشبكة الأمريكية نسخة من تقرير المحقيين الفيدراليين عبر موقعها الإلكتروني بالعربية، ونقلت شبكة “سي إن إن” عن مصدر وصف بالمطلع قوله: إن “التحقيق بقي سريا حتى يتمكن فريق المحقق الخاص روبرت مولر من البحث في سجلات البنك، ثم أُغلق الصيف الماضي دون توجيه اتهام لعدم وجود دلائل”.

كما أن المحققين الفيدراليين تمكنوا من الوصل إلى معلومات استخباراتية تشير إلى احتمالية تدفق أكثر من 10 ملايين دولار من إحدى البنوك المصرية الحكومية لحملة ترامب تم استخدميها قبل 11 يوما من الانتخابات، والتي أسفرت بالفعل عن فوزه بمنصب رئيس الولايات المتحدة، ولم يفصح تقرير “سي إن إن” بشأن اسم البنك المصري.

وأضافت الشبكة، أن المحققين لم يتمكنوا من الإجابة عن عدد كبير من الأسئلة من أبرزها هل من الممكن أن يكون ترامب مدعوماً من قوة أجنبية أو كان مدينا لها لأعمال مشبوهة.

ويشار أن، فريق المحقق الخاص روبرت مولر لا زالوا يحاولون فهم العلاقة المباشرة بين حملة المرشح الجمهوري دونالد ترامب عام 2016، وبين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحسب مصادر وسجلات مقابلة منقحة صدرت عن تحقيق مولر.

والجدير بذكره، أن المحقق مولر قاد تحقيقاً شاملاً حول التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية السابقة، ولكن لم يستطع إثبات إدانة ترامب فيما يتعلق باحتمال تواطئه مع روسيا، أو قيامه بعرقلة العدالة أو تزوير الانتخابات

كما تناولت التحقيقات إرهاصات تتعلق بتلقي ترامب مساعدات مالية من دول عربية كان أبرزها دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتحديد من خلال جورج نادر- والذي شغل منصب المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد-

SHARE