شركة لوكهيد: تفيد بيع صفقة صواريخ “ثاد” الدفاعية الى السعودية مقابل ملياري دولار

0
95

تمكنت شركة لوكهيد من الحصول على وثيقة سرية، من وزارة جيش الدفاع الأمريكي ” البنتاجون”، تفيد بيع صواريخ “ثاد” الدفاعية، بقيمة (2.4) مليار دولار، الى المملكة العربية السعودية.

كانت وكالة رويترز ذكرت خلل تقرير إخباري في وقت سابق أن شركة لوكيهد، تقترب من إبرام الاتفاق يوم الاثنين مع المملكة العربية السعودية.

ومن جانبه صرح البنتاجون الأمريكي، أن الحكومة في المملكة العربية السعودية ستدفع ما قيمته (1.5) مليار دولار من الصفقة البالغة (2.4) مليار دولار.

حيث تم إبرام الصفقة في توقيت يقلق شركة لوكيهد، الذي تم ابرامها في نوفمبر من العام السابق، بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الكاتب في صحيفة واشنطن بوست، الذي اتهمت بقتله السلطات السعودية.

ويشار الى أن، لوكهيد مارتن أكبر شركة لصناعة الأسلحة في الولايات المتحدة الامريكية، حيث تقوم بتصنيع نظام “ثاد” المصمم لإسقاط الصواريخ الباليستية القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى. وتصنع شركة رايثيون الأمريكية أجهزة الرادار الخاصة بهذا النظام.

ومن ضمن الأعمال التي تم الإعلان عنها من البنتاجون الامريكي،  أنه سيتم تحديث الأنظمة القديمة الموجودة حاليا لتجهيز البنية الأساسية للدفاعات الصاروخية السعودية لاستيعاب تكنولوجيا الحديثة من صواريخ نظام  ثاد الجديدة.

وكان شخصيات رسيمة سعودية، قد اجتمعت مع اعضاء أمريكيون و وقعوا معاهدات تضيف الصبغة الرسمية على شروط شراء المملكة (44) منصة إطلاق ثاد وصواريخ ومعدات مرتبطة بها.

ولم تكن هذه اولى صفقات المملكة العربية السعودية، فالجدير بذكره تصريح موقع ميديا بارت الاستقصائي الفرنسي، أن باريس قد عقدت صفقة بيع أسلحة الى السعودية عام 2015، في حربها على اليمن.

وقامت ايضا المملكة ، بعقد صفقة كبيرة مع دونالد ترامب رئيس الويات المتحدة الامريكية، في 20 مايو لعام 2017، والتي تقدر بـ 350  مليار دولار أمريكي، والتي تعد أكبر صفقة بين البلدين، حيث انه، لم تشمل الصفقة مجال التسليح العسكري فقط، بل شملت مجالات مختلفة كـ مجالات الدفاع والبتروكيماويات والطيران والنفط والغاز الطبيعي و الجوانب التقنية والتعدين والطاقة والصحة.

 

 

 

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here