صحيفة إسرائيلية تدعو لصلاة مشتركة تجمع نتنياهو وبن زايد في المسجد الأقصى

0
86

أكدت الصحيفة الإسرائيلية جيروزاليم بوست ، أن إقامة العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين إسرائيل ودول الخليج، هي خطوة رئيسية نحو سلام وأمن المنطقة، ومع الانتهاء من مراسم توقيع اتفاقي التطبيع بين الجانب الإسرائيلي من جهة والجانب الإماراتي والبحريني من جهة أخرى، اقترحت الصحيفة الإسرائيلية أن يقيما كلاً من رئيس الوزراء الإسرائيلي وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أو مع رئيس الوفد الإماراتي، صلاة مشتركة في المسجد الأقصى.

وأشارت جيروزاليم بوست، أن اختيار الوفود الدبلوماسية اسم “اتفاق أبراهام” لاتفاق تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع دولة الإمارات العربية لم يكن عبثاً، وأن الهدف كان هو السلام بين الديانات، مشيرة إلى أن ذلك يتطلب الإقرار بما وصفته “حق اليهود بالصلاة على جبل الهيكل”، وهو الأسم والمصطلح اليهودي الذي يطلق على المسجد الأقصى المبارك.

وأكدت “جيروزاليم بوست” في مقالها الذي حمل عنوان: “هل حان الوقت لتطبيع جبل الهيكل؟”، أن أشياء كثيرة لم تكن طبيعية باتت طبيعية اليوم، وأن كثيرا من المحرمات لم تعد كذلك، وقد حان الوقت لكسر أكبر المحرمات وهو صلاة اليهود في المسجد الأقصى، وتحقيق نبوءة التوراة في سفر إشعياء التي تقول (بَيْتِي يُدْعَى بَيْتَ الصَّلاَةِ لِكُلِّ الشُّعُوبِ) بمعنى أن “الهيكل سيصبح بيتا للصلاة لجميع الأمم في آخر الزمان”.

وجاء مقترح الصحيفة الإسرائيلية إبان، بدء مراسم توقيع اتفاقي التطبيع بين السلطات الإماراتية والسلطات البحرانية من جهة والسلطات الإسرائيلية من جهة أخرى، صباح اليوم الثلاثاء في العاصمة الأمريكية واشنطن، في حين أكد السلطات العليا في المنامة بأن الاتفاق الدبلوماسي الرسمي المبرم مع إسرائيل هو ليس تخلياً عن القضية الفلسطينية، بل هو  من أجل “حماية لمصالح البحرين” مما وصفته”الخطر الإيراني”.

والجدير بذكره، أن رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة علي النعيمي،  أكد في وقت سابق من الآن أن ولي إمارة أبو ظبي والحكام الفعلي للبلاد الأمير محمد بن زايد، سيقوم بزيارة دولة الاحتلال إسرائيلي عما قريب، مؤكداً أن اتفاق التطبيع الدبلوماسي الرسمي سيوقع رسمياً الشهر الجاري.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here