بتعليمات إماراتية.. رئيس المجلس الانتقالي اليمني يعلن التطبيع مع الاحتلال

0
76
عيدروس الزبيدي

صديق سرّي جديد لدولة الاحتلال الإسرائيلي مدعوم بشكلٍ مباشر من دولة الإمارات العربية المتحدة، ظهر خلف الأبواب الموصدة في اليمن، حيث صحيفة “إسرائيل اليوم” تحتفي بما أسمته “الصديق السرّي الجديد” لدولة الاحتلال في اليمن، وبحسب مصدر أمني إسرائيلي فإن الصديق السرّي المدعوم إماراتياً هو رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي ، وهو أحد الشخصيات الساعية للانفصال عن دولة اليمن الموحدة والمدعوم من ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي للإمارات محمد بن زايد.

الصحيفة العبرية كشفت بإن الحكومة الإسرائيلية تُجري اجتماعات سرية مع الحكومة الجديدة في جنوب اليمن التي يقودها الزبيدي ، مشيرة إلى أن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً يبدي مواقف إيجابية تجاه دولة الاحتلال، وجاء ذلك عٌقب تغريدات نقلت عن نائب رئيس المجلس الانتقالي هاني بن بريك، نُشرت عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ورّحب من خلالها أنشطة التطبيع مع إسرائيل.

في حين أنه وبتعليمات مباشرة من رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي ، خرج مدير مكتب العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الخضر السليماني ليلمح إلى ترحيب قيادة المجلس بموجة التطبيع مع إسرائيل، حيث قال: ” نحن جزء لا يتجزأ من المنظومة العربية وما أقررناه نحن وشركاؤنا وحلفاؤنا العرب بخصوص العلاقة مع إسرائيل ستكون جزءاً منها طبعاً إذا لم يتعارض مع مصالحنا وثوابتنا الوطنية” حسب صحيفة “إسرائيل اليوم”

الصحيفة الإسرائيلية تحدثت عن إعجاب عدد كبير من القيادات الإسرائيلية بهذه التصريحات، وإرسال مباركاتهم إلى دولة الحكم الذاتي الجديد في جنوب اليمن برئاسة عيدروس الزبيدي ، وعلى صعيد العلاقات الخارجية فالأخير ونائبه هاني بن بريك، تربطهما علاقات وثيقة ومباشرة بدولة الإمارات العربية المتحدة، يعتبرهما كثيرون الذراع العسكري والسياسي لها في اليمن.

واعتبر البعض أن موقف المجلس الانتقالي الجنوبي من التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي يعبر عن موقف إمارة أبو ظبي من القضية نفسها والتي باتت تطبّع بشكل علني ويدعوا مسؤولون فيها إلى زيارة الإمارات.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here