غريفثس يغادر صنعاء.. لا تقدم بتطبيق اتفاق السويد

0
75

صنعاء- بذل المبعوث الدولي إلى اليمن، مارتن غريفثس، على مدى يومين جهوده في إقناع الحوثيين بسحب ميليشياتهم من الحديدة وموانئها واستبدالها بقوات أمن محلية، إلا أنها جهود لم تسفر عن أي تقدم على أرض الواقع، فميليشيات الحوثي تصر على أن السلطات المحلية القائمة هي المعنية بالاتفاق وليست السلطات المحلية المنتخبة التي يتحدث عنها الجانب الحكومي.

إذا هي ملامح أزمة تعترض جهود الأمين العام في تنفيذ ما اتفق عليه في السويد، وعاد الانقلابيون وماطلوا وفسروا بنود الاتفاق حسب أجندتهم، بما يضمن بقاءهم في الحديدة.

من جهته، استبق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي زيارة المبعوث الدولي إلى الرياض بالتشديد على ضرورة انسحاب الحوثيين من موانئ ومدينة الحديدة، وفق الخطة التي أعدها الجنرال باتريك كاميرت، واتهم الميليشيات بالمماطلة في تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

في المقابل، أعلن أحد قادة المتمرّدين الحوثيين بعد لقاء مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، أن العاصمة الأردنية عمّان قد تستضيف “مشاورات اقتصادية” بين طرفي النزاع الدائر في اليمن تتناول الوضع الاقتصادي المتدهور، لكنه نفى الحديث عن عقد جولة ثانية من المفاوضات.

ونقلت وكالات عند مصدر مسؤول في مطار صنعاء الدولي أن “غريفيث” وصل صنعاء مع فريقه الأممي، قادمًا من العاصمة الأردنية عمّان، دون إشارة إلى مدتها.

يأتي ذلك بعد نحو أسبوعين من زيارة مماثلة، استمرت أربعة أيام، التقى خلالها مسؤولين أبرزهم “مهدي المشاط”، رئيس ما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” (بمثابة الرئاسة في مناطق الحوثيين).

والأربعاء الماضي، وصل غريفيث مدينة عدن، العاصمة المؤقتة، جنوبي البلاد، لإجراء محادثات مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، ورئيس الحكومة، أحمد بن دغر.

وكثفت الأمم المتحدة حراكها الدبلوماسي في الآونة الأخيرة، بهدف التوصل إلى حل يجنب مدينة الحديدة، وميناءها، الخاضعين لسيطرة الحوثيين، تداعيات هجوم بدأته القوات الحكومية والتحالف العربي بقيادة السعودية، منتصف يونيو/حزيران الماضي.

في وقت سابق، الأحد الماضي، أعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش أن بلاده ستقوم بما سماه “وقفا مؤقتا” للعمليات العسكرية في مدينة الحديدة اليمنية، مشيدا في ذات الوقت بـ”الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث من أجل انسحاب المتمردين الحوثيين من الحديدة ومينائها”.

وفي تغريدة نشرها على حسابه الخاص في موقع تويتر، قال الوزير الإماراتي إن وقف العمليات يأتي “من أجل إفساح المجال أمام جهود مبعوث الأمم المتحدة لتسهيل عملية تسليم ميناء الحديدة دون شروط”، وفق تعبيره.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here