صور جريئة للأمير حسين وزوجته رجوة تُثير الجدل في الأردن

292
صور مسربة لولي عهد الأردن الأمير الحسين وزوجته رجوة

 

أثارت صور جريئة “مسربة” تظهر ولي العهد الأردني الأمير الحسين وزوجته الأميرة رجوة، خلال رحلة استجمام على شواطئ المكسيك، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي بسبب الظهور الجريئ لزوجته بلباس البحر.

فقد ظهر الأمير الحسين وهو يرتدي ملابس السباحة، فيما بدت الأميرة رجوة بالمايوه، وهما في شهر العسل على إحدى الشواطئ في المكسيك، فلم يعتاد الجمهور والشعب الاردني على رؤية صور خاصة بأفراد العائلة الحاكمة بشكل علني.

وكتب المحلل السياسي نصير العمري معلقا على الصور الذي نشرها عبر حسابه على تويتر: “قيمهم غربية، سياحتهم غربية، يعيشون في الخارج معظم أيام السنة ولا يعودون الا لسحب أموال الأردنيين للسياحة والنقاهة في اوروبا وكاليفورنيا.”.

ثم عاد كتب “هل تعلم أن ملك #الأردن لا يعيش في الأردن؟ هذا العام فقط قضى عدة أشهر سياحة في قصوره في أمريكا وبريطانيا وزار اليابان واسبانيا وعدة دول أخرى مع أن الأردن يعاني من أزمة اقتصادية حادة بسبب الفساد والبطالة وتفشي المخدرات.

ملك الأردن يمتلك قصور وودائع بعشرات المليارات وفضحت الصحافة العالمية حساباته السرية.

ولي عهده يسير على خطاه في السفر والبذخ والرفاهية على حساب شعب الأردن الذي يعاني الفقر والقمع وتكميم الأفواه. لماذا تدافعون عن هذه العائلة الفاسدة؟”.

ولم تصدر الحكومة الأردنية أي تعليق رسمي حول هذا الحدث حتى الآن، وعادةً ما تحتفظ الحكومة الأردنية بالصمت بشأن الأمور التي تتعلق بحياة العائلة الملكية، وتترك لهم حرية اتخاذ القرارات والخطوات التي يرونها مناسبة في هذا الصدد.

انتهاك للخصوصية

بالمقابل عبر العديد عن رفضهم نشر مثل هذه الصورة التي تُعد انتهاك للخصوصية ولا يجوز التطفل ونشر صور من هذا القبيل

ويعد الأمير الحسين بن عبدالله، الابن الأكبر للملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله، وهو ولي العهد الأردني، ويتمتع بشعبية واسعة في الأردن وخارجه، ويعد من أبرز الشخصيات الشبابية الرائدة في المملكة.

ومن جانبها، تعتبر الأميرة رجوة، زوجة الأمير الحسين، من أسرة سعودية معروفة، وتتمتع بجمال وأناقة لافتين، وتشارك على حسابها الرسمي على أنستقرام وسائل التواصل الاجتماعي، متابعيها بمختلف جوانب حياتها.

مشاركة