طبيب إيطالي: فيروس كورونا فقد صلابته ولم يعد موجوداً إكلينيكياً في البلاد!

0
180
زانجريلو

في خضم تخفيف الإجراءات الوقائية الخاصة بمكافحة أزمة تفشي فيروس كورونا أكد الطبيب الإيطالي البارز ألبرتو زانجريلو أن الفيروس التاجي المستجد بدأ يفقد صلابته وقوته وأصبح أقل تضرراً وفتكاً، وأنه في الواقع لم يعد موجوداً إكلينيكياً في إيطاليا، حسب قوله.

وأضاف زانجريلو خلال حديثٍ له عبر قناة “آر.أي.آي” التلفزيونية، قائلاً: إن “المسحات التي أخذت على مدى الأيام العشرة الماضية أظهرت حمولة فيروسية متناهية الصغر من حيث الكمية، مقارنة بالمسحات التي أخذت قبل شهر أو اثنين، وأن بعض الخبراء يبالغون في التوجس من احتمال وقوع موجة ثانية للعدوى، لذا يتعين على الساسة وضع الواقع الجديد في الحسبان. وأضاف “علينا أن نعود كبلد طبيعي.. على أحدهم تحمل مسؤولية ترهيب البلد”.

حيث إن زانجريلو  يترأس مستشفى سان رفاييل في مدينة ميلانو بمحيط منطقة لومبارديا في شمال إيطاليا والذي تحملت العبء الأكبر في انتشار عدوى فيروس كورونا في البلاد.

ويشار أن، إيطاليا سجلت ثالث أعلى حصيلة وفيات بفيروس كورونا الناجم عن مرض كوفيد_19 على مستوى 215 دولة وإقليم حول العالم، حيث ووفق الاحصائيات الرسمية فإن العدد الإجمالي للوفيات بلغت في البلاد 33415 حالة وفاة منذ ظهور أزمة الفيروس في 21 فبراير/شباط الماضي، في حين أن البلاد جاءت في المركز السادس عالمياً من حيث العدد الإجمالي للإصابات بحصيلة تجاوزت الـ 233019.

وبحسب الصحف الإيطالية فإن أعداد الوفيات والإصابات انخفضت بشكل ملحوظ وبشكل مستمر في الأسابيع القليلة الأخيرة، وإبان ذلك قررت السلطات الإيطالية تخفيف القيود الإجرائية الرامية للعزل الالزامي والتي تعد الأشد صرامة على المستوى العالمي.

وبدورها، أكد مساعدة وزير الصحة ساندرا زامبا، خلال كلمة له في إيجاز صٌحفي، قائلة: إنه ” بينما ننتظر الأدلة العلمية الداعمة لفرضية اختفاء الفيروس، أدعو الذين يدّعون تأكدهم من ذلك إلى عدم إرباك الإيطاليين”، وعلى غرار ذلك لا تزال الحكومة الإيطالية تطالب الشعب والمتاجر والمصانع بضرورة توخي الحذر الشديد واتباع التعليمات الصحية الخاصة بمكافحة تفشي الفيروس.

 

 

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here