ظهور مفاجئ لمسؤول عملية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.. اللواء أحمد العسيري

1959
الصٌحفي جمال خاشقجي

ظهور مفاجئ لنائب ، نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودي السابق، للواء أحمد عسيري، حين نشر منذر آل الشيخ مبارك صورة تجمعهم، رغم تورط العسيري في كونه أحد الفريق الذين نفذوا عملية اغتيال الصٌحفي جمال خاشقجي.

حيث أن منذر آل مبارك، أظهر صورة لعسيري عبر صفحته الشخصية  بـ “تويتر”، معلقاً عليها بالقول: “أكحل عدوك لين تعمي عيونه، هذا الشبل من ذاك الأسد”، في إشارته إلى أحد أقاربه الذي تخرج مؤخراً في كلية عسكرية السعودية.

وفي وقت سابق، وبعد الضغوط الدولية حمّلت السلطات السعودية، نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودي السابق أحمد عسيري، بالإضافة الى المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني، الوقوف وراء مقتل الإعلامي جمال خاشقجي في السفارة السعودية في إسطنبول، أكتوبر للعام المنصرم.

ويشار أن،  العاهل السعودي في 20 أكتوبر الماضي، أصدر أمراً ملكياً بإعفاء العسيري من منصبه، قبل أن توجه السلطات السعودية، في نوفمبر المنصرم، تهمة مقتل الصٌحفي جمال خاشقجي اليه.

ومن جانبها، قالت النيابة العامة في السعودية، خلال الأشهر القليلة الماضية، “إنها تحاكم عسيري ومتهمين آخرين في جريمة مقتل خاشقجي، لكن عدة تقارير شككت في المحاكمة التي رفضت الرياض حضور أي جهات حقوقية دولية فيها”.

وبعد تداول الصورة غير المتوقعة، أعرب النشطاء  تويتر مشيرين الى من يقف بجانب العسيري، قائلين، ” إن الذي كان بجوار عسيري، حيث قال بعضهم إنه نجله عمر، في حين قال آخرون إنها لشخص من أقاربه، وإن نجله يدعى أنس”.

وكانت السلطات السعودية حمّلت، في نوفمبر الماضي، أحمد عسيري، إلى جانب المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني، الوقوف وراء مقتل الإعلامي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، أكتوبر 2018.

ولاقت الصورة، جدلاً وغضباً واسعاً في الوسط الخليجي، وخاصة أنه وفي وقت سابق ووفق مصادر إعلامية سعودية، أن المتهم الأخر مستشار ولي العهد سعود القحطاني لا يتماثل أمام المحكمة لمحاكمة بتهمة مقتل الصٌحفي جمال خاشقجي.

والجدير بذكره، أن عملية الاغتيال التي أجرها فريق دبلوماسي سعودي، دخل الى تركيا بأوراق دبلوماسية رسيمة، ليتمكنوا من قتل الصٌحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية بإسطنبول.

 

مشاركة