علاقة غرامية تُطيح بالمدير التنفيذي لشركة ماكدونالدز

0
90
ماكدونالدز

قرر مجلس إدارة شركة ماكدونالدز ، إقالة المدير التنفيذي ستيف إيستربروك بسبب انتهاكه لسياسة الشركة التي ترفض اقامة أي نوع من العلاقات الشخصية داخلها، في حين دخل ستيف بعلاقة شخصية مع إحدى الموظفات العاملة، وبالرغم من انه مطلق، إلا أن إدارة الشركة رفضت ذلك.

حيث اجتمع مجلس الإدارة وصوت على قرار إقالة ستيف، كما تم الاتفاق على تعين كريس كيمبزنسكي مديراً تنفيذياً جديداً لشركة ماكدونالدز.

وغرد ستيف إيستربروك عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلاً: “بالنظر الى قيم الشركة أتفق مع مجلس الإدارة على أن الوقت قد حان بالنسبة لي للذهاب”.

ستيف إيستربروك، صاحب الـ 52 عاماً، أقر بوجود علاقة شخصية مع إحدى الموظفات في الشركة، وقال” إنني أدرك سياسة الشركة، واعلم أنه أمر خاطئ”.

والجدير بذكره، أن المدير التنفيذي المقال، بدأ العمل بالشركة في عام 1993، في حين تولى إدارة فرع بريطانيا، ثم أصبح مدير عمليات الشركة في شمال أوروبا، وغادر الشركة في عام 2011، وعاد إليها عام 2013، ليصبح مدير فرع الشركة في الولايات المتحدة الأمريكية.

في حين تولى منصب المدير التنفيذي لشركة ماكدونالدز، ” عملاق الوجبات السريعة في العالم”، في عام 2015، ليغادر من منصبه بعد قرار إقالته نوفمبر الجاري لعام 2019.

 تعرف على شركة ماكدونالدز

تأسست 15 مايو 1940، إحدى أكبر سلسلة مطاعم الوجبات السريعة في العالم، الطعام الأساسي الذي يعده هو الهمبرجر بأنواعه وأحجامه المختلفة، بطاطس مقلية، بعض وجبات الإفطار، مشروبات غازية، حليب وحلويات، المثلجات. وحديثاً أصبح يقدم المأكولات الصحية كالسلطات،  وأشهر ما يقدم على لائحته الأساسية هي شطيرة ماك تشيكن وشطيرة البيغ ماك وشطيرة الماك رويال وغيرهما. كما يقدم شطيرة تسمى ماك أرابيا المعدة بطريقة ومكونات عربية. ويقدم وجبة للأطفال مع هدية (لعبة) غالبًا ما تمثل شخصية كرتونية محببة للأطفال.

وقد بلغت عائداتها سنة 2001 أربعة عشر مليار وسبعة وثمانين مليون دولار، مع عائد صافي يقدر بمليار وأربعة وستين مليون دولار.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here