عودة تطبيقات “فيسبوك” و”إنستغرام” و”واتساب” للعمل بعد تعطّلها لساعات

60
عودة تطبيقات فيسبوك إلى العمل بعد تعطل مفاجئ

عادت تطبيقات التواصل الاجتماعي التابعة لـ” فيسبوك ” إلى العمل، في وقت متأخر من مساء الاثنين، وذلك بعد توقف استمر قرابة ستة ساعات إثر عطل مفاجئ.

وأعلنت قسم الهندسة في شركة “فيسبوك”، في تغريدة عبر “تويتر”، عودة تطبيقات الشركة إلى العمل “بعد جهد شاق”.

وبدأ انقطاع خدمات فيسبوك وإنستجرام وواتساب في حوالي الساعة 1200 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1600 بتوقيت جرينتش). وفي حوالي الساعة 0545 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة بدأ بعض مستخدمي فيسبوك يستعيدون الخدمة جزئيا. ولا تزال واتساب تواجه مشكلات في الاتصال، على الأقل مع بعض المستخدمين.

كان الانقطاع ثاني ضربة تواجهها فيسبوك خلال يومين بعدما واجهت اتهامات أمس الأحد بتفضيل الربح مرارا على تضييق الخناق على خطاب الكراهية والمعلومات المضللة. وتملك شركة فيسبوك إنستجرام وواتساب.

وفتحت أسهم فيسبوك، التي لديها قرابة ملياري مستخدم نشط يوميا، على انخفاض بعد تقرير عن مخالفات أمس، وتراجعت أكثر لتنخفض بنسبة 5.3 في المئة في تعاملات بعد ظهر اليوم الاثنين، متجهة نحو أسوأ أداء يومي لها منذ قرابة عام وسط عمليات بيع أوسع لأسهم التكنولوجيا اليوم الاثنين.

وقال خبراء أمنيون إن العطل قد يكون نتيجة خطأ داخلي وإن كان التخريب من قبل شخص من الداخل سيكون ممكنا نظريا.

ونظام اسم النطاق هو الذي يسمح للعناوين الإلكترونية بتحويل المستخدمين إلى المواقع التي يرغبون الدخول عليها. وأدى انقطاع مماثل في شركة الحوسبة السحابية أكامي تكنولوجيز إلى إغلاق مواقع عديدة في يوليو تموز الماضي.

ويُنظر إلى مسألة حدوث اختراق خارجي على أنها أقل احتمالا.

وقال خبراء أمنيون إن هجوما كبيرا لقطع الخدمة يتطلب إما التنسيق بين جماعات إجرامية قوية أو تقنية مبتكرة للغاية للتغلب على أحد أشهر المواقع في العالم.

وأقرت شركة فيسبوك بأن المستخدمين يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتها، لكنها لم تقدم أي تفاصيل حول طبيعة المشكلة أو عدد الأشخاص الذين تأثروا بالانقطاع.

وقال أحد موظفي فيسبوك لرويترز في وقت سابق إن جميع الأدوات الداخلية معطلة. وقال أشخاص يتتبعون الأمر إن استجابة فيسبوك أصبحت أكثر صعوبة لأن الموظفين فقدوا الوصول إلى بعض أدواتهم الخاصة.

وقال العديد من الموظفين إنهم لم يتم إبلاغهم بالخطأ الذي حدث.

وتفقد فيسبوك، وهي ثاني أكبر منصة إعلانية رقمية في العالم، نحو 545 ألف دولار عائدات الإعلانات في الولايات المتحدة كل ساعة انقطاع للخدمة، وفقا لتقديرات شركة قياس الإعلانات ستاندرد ميديا إندكس.

ولم يُعلم بعد سبب هذا التوقف المفاجئ، لكن رسالة رسالة على صفحة “فيسبوك”، على “تويتر”، تشير إلى وجود عطل في نظام اسم النطاق.

وقال خبراء في مجال الأمن السيبراني إنّهم رصدوا مؤشّرات على تعطّل الطرق المؤدّية عبر الإنترنت إلى عملاق التواصل الاجتماعي.

وقال جون غراهام-كومينغ، كبير مسؤولي التكنولوجيا في كلاود فلير، في تغريدة على تويتر، إنّ “(فيسبوك)وممتلكاته اختفوا من على شبكة الإنترنت في خضمّ موجة تحديثات لبروتوكول التوجيه بين البوابات (بي جي بي)”.

وخلال فترة العطل غرّد مايك شروبفر، كبير مسؤولي التكنولوجيا في فيسبوك، مقدّماً “خالص الاعتذار لكلّ من تأثر بالانقطاع الحاصل في الخدمات التي يؤمّنها (فيسبوك)”.

مشاركة