عٌقب حادثة فلوريدا.. البنتاغون يعلن عن سياسية أمنية جديدة مشددة

0
111
بولاية فلوريدا

أفاد مصدر صٌحفي بريطاني، نقلاً عن مسؤول أمني مطلع في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أن هناك إجراءات مشددة وقيود حازمة على حيازة الطلاب العسكريين السعوديين للسلاح في القواعد الأمريكية داخل الولايات المتحدة، وجاء ذلك القرار عٌقب مقتل ثلاثة ضباط أميركيين في القاعدة العسكرية بنساكولا بولاية فلوريدا بنيران ضابط سعودي في وقت سابق من الشهر الماضي.

كما نقلت إحدى الوكالات الأمريكية، عن المسؤول الأمني بجهاز المخابرات في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) غاري ريد، خلال بيانٍ رسمي، قال فيه: إن “العودة إلى العمل لا تعني العودة إلى الوضع المعتاد. من الآن فصاعدا سنضع العديد من السياسات والإجراءات الأمنية الجديدة”.

ويشار أن، طالب عسكري يحمل الجنسية السعودية ويدعى محمد سعيد الشمراني صاحب الـ 21 عاماً، فتح نيران مسدسة في وجه الضباط الأمريكيين بقاعدة بنساكولا الجوية التابعة للسلاح الجوي الأمريكي بولاية فلوريدا، مما أسفر عن ذلك مقتل ثلاثة ضباط أميركيين وإصابة ثمانية أشخاص آخرين.

وإبان الهجوم العسكري، علق البنتاغون تدريب الجنود السعوديين في المجال العسكري والجوي، كما أعلن عن تحجيم عدد المتدربين الى نحو 850 عسكرياً سعودياً موزعين على الفصول الدراسية.

وبدوره، أضاف ريد، أن كل الأجهزة العسكرية والإدارات الأمنية يمكن أن تستأنف العمل التدريبي العسكري بشكل اعتيادي وكامل فقط عند تطبيق الإجراءات الجديدة.

ووصف وزير العدل الأميركي وليام بار، في وقت سابق من الآن، عملية إطلاق النار القاعدة الجوية الأمريكية بنساكولا بولاية فلوريدا ، بأنها “عمل إرهابي”.

والجدير بذكره، أن إدارة الولايات المتحدة أصدرت قراراً يقضي بطرد أكثر من عشرة شخصيات عسكرية سعودية يتدربون الآن في قواعد عسكرية أمريكية داخل الولايات المتحدة، وجاء القرار عُقب انتهاء مراجعة جلسات التحقيق الخاصة بحادثة إطلاق النار من قبل طالب سعودي في القاعدة العسكرية البحرية بنساكولا في ولاية فلوريدا الشهر الماضي، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجنود الأمريكيين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here