فوكس نيوز: الإمارات عرقلت اتفاقاً لإنهاء الحصار على قطر بوساطة أمريكية

0
117
فوكس نيوز
JEDDAH, SAUDI ARABIA - JUNE 07: (----EDITORIAL USE ONLY – MANDATORY CREDIT - "BANDAR ALGALOUD / SAUDI KINGDOM COUNCIL / HANDOUT" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS----) Saudi Arabian Crown Prince Mohammed bin Salman Al Saud (L) welcomes Crown Prince of Abu Dhabi Sheikh Mohammed bin Zayed Al Nahyan (R) at King Abdulaziz International Airport in Jeddah, Saudi Arabia on June 07, 2018, ahead of the first meeting of the Saudi-Emirati Coordination Council. ( Bandar Algaloud / Saudi Kingdom Council / Handout - Anadolu Agency )

كشف تقرير صُحفي نشرته شبكة فوكس نيوز الامريكية المقربة من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة عرقل اتفاقاً لإنهاء الحصار على قطر وإعلان حل الأزمة الخليجية المستمرة منذ ثلاثة أعوام، وتحدثت شبكة فوكس نيوز عن سلسلة من المناقشات السرية التي جرت بين كبار القادة من المملكة العربية السعودية، ودولة قطر، ودولة الإمارات العربية المتحدة بواسطة أمريكية.

وجاء ذلك ضمن إجراءات أمريكية لتوصل لحل ينهي الازمة الخليجية بين الثلاث الدول الكبرى والمستمرة منذ ثلاثة أعوام، وبحسب فوكس نيوز ، فإن اللقاءات السرية نتج عنها الوصول إلى اتفاق لإنهاء الحصار على قطر، إلا أن النظام السياسي الإماراتي تدخل في اللحظات الأخيرة وعطل الاتفاق وطلب من القيادة السعودية وقف دعم المقترح الأمريكي، بعد أن كانت المملكة أبدت استعداداً واضحاً في بداية الأمر لقبول عناصر الحل.

وأعلنت شبكة فوكس نيوز ، أن دونالد ترامب كثف بشكل شخصي جهوده لإنهاء الخلاف وحل الازمة الخليجية، مشيرة إلى أن الهدف الأساسي لترامب وراء ذلك هو تحقيق انتصار دبلوماسي قبل معركة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وبحسب مراقبون دوليين، فإن تعطيل الإمارات في الاتفاق سيتسبب في حرمان إدارة الرئيس الأمريكي الحالي من تحقيق انتصار دبلوماسي حاسم في السياسة الخارجية بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضافت الشبكة، بأن الانتصار الدبلوماسي يتضمن تعزيز الموقف الأمريكي ضد إيران، إذ أن الاتفاق السري بين الدول الثلاثة كان سيعيد حقوق الخطوط الجوية القطرية في التحليق بالمجال الجوي السعودي والإماراتي، وبالتالي ستحرم الأجواء الإيرانية من العائدات المالية القطرية والتي تقدر بـ 133 مليون دولار سنوياً.

ويشار أن، المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة البحرين، والجمهورية المصرية، كانوا قد فرضوا حصاراً على دولة قطر مشترطة عليها تحقيق 13 مطلباً، من أبرزهم إغلاق شبكة قناة الجزيرة، والقاعدة العسكرية التركية، وتخفيض العلاقات الدبلوماسية مع إيران، كما وجهت تهامات بأن الدوحة تدعم المجموعات الإرهابية في المنطقة، إلا أن الحكومة القطرية رفضت جميع الشروط معتبرة أن ذلك تدخل في الأمن القومي القطري، كما ونفت دعمها لأي تنظيم إرهابي.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here