في أول حديث لنتنياهو بشأن الطائرة الإسرائيلية “تأثرت بالمشهد التاريخي”

270
اتفاق التطبيع الدبلوماسي

في أول تعليق رسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بشأن تحليق أول طائرة رسمية تجارية من تل أبيب إلى أبو ظبي، أجرى اتصالاً هاتفياً من داخل مكتبه في القدس الغربية بقائد طائرة شركة العال الإسرائيلية، والتي حطت عصر أمس في الإمارات، حيث على متنها وفد إسرائيلي أميركي مشترك اجتمع مع وفد سياسي إماراتي لتباحث أخر المستجدات حول آليات التطبيع.

وأكد نتنياهو وهو يجلس في مكتبه إنه يشاهد الطائرة وهي تسير من تل أبيب إلى أبو ظبي، حيث قال: “بكثير من التأثر طائرة إسرائيلية في أبو ظبي في وضح النهار”، مشددا على أنها تفتح الطريق نحو سلام من نوع جديد “يعنى بالاستثمار والسياحة ويحمل ثمارا ستوزع لشعبينا ولكل شعوب المنطقة”.

وأضاف خلال كلمة له لإحدى الصحف الإسرائيلية، أن “هذا يوم تاريخي حقا عملت من أجله سنوات كثيرة من منطلق إيماني بأن السلام مقابل السلام سيؤدي إلى تحول كبير.. وهو أن العرب بإمكانهم أن يتقبلوا إسرائيل كحقيقة قائمة وكشريكة كبيرة أيضا”، حسب تعبيره.

ومن جانبه، نشر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره الأول جاريد كوشنر، مقطعاً مصوراً “فيديو” من داخل الطائرة الإسرائيلية التي كان على متنها الوفد الإسرائيلي الأمريكي المتجه نحو دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضمن المقطع صوت قائد الطائرة في اللحظة التي عبرت فيها الأجواء المملكة العربية السعودية.

حيث أكد مصدر عبري، أن مطار بن غوريون “اللد” شهد أمس إقلاع أول طائرة رسمية تجارية إسرائيلية متجهة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة مستخدمة أجواء المملكة العربية السعودية، وبحسب مصدر أمني أمريكي فإن الرحلة الجوية الإسرائيلية ستقل وفدا أميركياً إسرائيلياً يترأسه كوشنر، لتباشر عمليات تطبيع العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين تل أبيب وأبو ظبي.

ويترأس الوفد الإسرائيلي الأمريكي المشترك المستشار صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره جاريد كوشنير، ويضم أيضاً مجموعة من كبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين الإسرائيليين أبرزهم رئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شباط.

وبحسب مصادر مطلعة في مطار بن غوريون، فإن الرحلة الجوية الرسمية التجارية حملت (971)، في إشارة الى الرمز الدولي لدولة الإمارات العربية، كما أقعلت الطارة الإسرائيلية في تمام الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم، وستهبط في مطار أبو ظبي الدولي، بعد دخولها الأجواء السعودية، وقبل بدء الرحلة، بدأ الوفد الأمريكي والإسرائيلي الصعود إلى الطائرة، وهو يحمل بطاقات الصعود معنونه بـ “نحن نصنع تاريخنا”.

مشاركة