في إحدى شوارع القاهرة قُتل الشرطي السوداني الذي شهد فض اعتصام الخرطوم

0
134
نزار النعيم

في ظروف غامضه، توفي الشرطي السوداني الذي شاهد أحداث فض اعتصام السودان، وبدوره، أشار عم المتوفي الشرطي السابق في القوات الأمنية السودانية نزار النعيم ، إن أبن أخية من قُتل مسموماً في ظروف غير اعتيادية، وذلك لأن جهات أمنية في النظام السياسي تريد التخلص منه لإخفاء ما حدث للمتظاهرين إزاء قيام الجيش بفض اعتصام الخرطوم مطلع يونيو الماضي.

حيث أن نزار النعيم ، توفى في العاصمة المصرية القاهرة أول أمس الثلاثاء، في ظروف ليست اعتيادية، دون الافصاح من الجهات المسؤولة في الحكومة المصرية عن سبب الوفاة، كما أنه ووفق أصدقاء الشرطي السوداني السابق فإن الطب الشرعي لم يدلي بأي تفاصيل حول الحادثة.

وأضاف عم المتوفي، خلال لقاء تلفزيوني مع أحدى القنوات العربية، قائلاً: إن أبن أخي نزار النعيم رفض المشاركة وتنفيذ تعليمات قيادته العسكرية بقتل المتظاهرين السلمين، مشيراً الى أنه قرر الانحياز الى الثورة السودانية والنزول مع المعتصمين المطالبين بإسقاط النخبة السياسية الحاكمة منذ عشرات السنيين.

كما كشف خلال اللقاء، أن المغدور لديه قائمة ومعلومات هامة عن المتورطين في فض اعتصام الخرطوم وقتل المتظاهرين إزاء الثورة الشعبية السودانية في يونيو الماضي.

وبعد إعلان إحدى لجان الثورة السودانية، ” لجنة المقاومة الشعبية في منطقة العباسية، نبأ وفاة نزار النعيم في إحدى مناطق العاصمة المصرية القاهر، فور نقله الى إحدى مستشفياتها، اندلعت هبة اعتصامات في العديد من المناطق في مدينة أم درمان غرب الخرطوم، مسقط رأس المغدور.

وأفاد مصدر إعلامي تركي، نقلاً عن شهود عيان متواجدين في منطقة أم درمان، أن المحتجين والمتظاهرين أشعلوا النيران في كافة شوارع المنطقة وفي إطارات السيارات، كما أغلقوا الطرق والشوارع الرئيسية المؤدية من والى العاصمة السودانية الخرطوم، وذلك إبان قتل الشرطي السابق  نزار النعيم في القاهرة، في ظروف غامضه.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here