في منفاه بالسعودية تأكد نبأ وفاة الرئيس التونسي المعزول زين العابدين بن علي

590
زين العابدين بن علي

كشفت مصادر لـ مرأة العرب، وفاة الرئيس التونسي المعزول الأسبق زين العابدين بن علي ، في المملكة العربية السعودية، حيث متواجد فيها منذ الثورة الشعبية 2011، التي أطاحت بالنخبة السياسية الحاكمة لنظامه بعد حكم دام أكثر من ثلاثة عشرين عاماً.

ومن جهته، أكد المحامي الخاص بالرئيس التونسي الأسبق منير بن صالحة، لموقع مرأة العرب نبأ وفاة زين العابدين بن علي، داخل منفاه في المملكة العربية السعودية.

حيث أعلن بن صالحة، في وقت سابق من الآن، أن زين العابدين بن علي يعاني من تدهور في حالته الصحية بشكل كبير، كما تم نقله وبصورة عاجلة الى إحدى مستشفيات السعودية، موضحاً الى أن وضعه الصحي الحرج أضطر الاطباء لحجزه في المستشفى.

وأوضح بن صالحة، أن مرض بن علي، هو أمر طبيعي لأي شخص متقدم بالعمر، مشيراً الى أن وضعه الصحي كان مستقر الى صباح اليوم الخميس، وأن حالته الصحية تدهورت بشكل كبير وأحتضر في منتصف اليوم الى أن توفى قبل قليل.

ويشار أن، الرئيس التونسي المعزول بثورة شعبية، هرب الى المملكة العربية السعودية، ولم يظهر خلال تسعة سنوات عبر وسائل الإعلام أو منصات التواصل الاجتماعي، ما عدا صورة وحيده جمعته في الرياض مع عائلته.

كما أن المحكمة العليا في تونس، أصدرت حكماً غياباً على زين العابدين بن علي، في عام 2011، بالسجن لمدة 35 عاماً، بتهم الفساد المالي والقتل العمد والتعذيب باستخدام الأجهزة الأمنية، وفي الجهة المقابلة، وكونه رئيس الدولة، حكمت المحكمة العسكرية التونسية بالسجن غيابياً لمدة عشرين عاماً، بتهم القتل أيضاً وسرقة المال العام.

والجدير بذكره، أن دولة تونس تشهد انتخابات رئاسية، وذلك بعد وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، حيث وصفت الانتخابات أنها تسار على مسار الديمقراطية، كما تعتبر الثورة التونسية هي فتيل إشعال ثورات الربيع العربي في جميع الدول العربية.

ويعد الرئيس المتوفي زين العابدين بن علي، أول رئيس عربي يطاح بثورة شعبية، ثم يليه الرئيس المصري الأسبق محد حسني مبارك، والرئيسين تنحيا عام 2011.

من هو زين العابدين بن علي؟!

رئيس الجمهورية التونسية منذ 7 نوفمبر 1987 إلى 14 يناير 2011، وهو الرئيس الثاني لتونس منذ استقلالها عن فرنسا عام 1956 بعد الحبيب بورقيبة، عين رئيسًا للوزراء في أكتوبر 1987 ثم تولى الرئاسة بعدها بشهر في نوفمبر 1987 في انقلاب غير دموي حيث أعلن أن الرئيس بورقيبة عاجز عن تولي الرئاسة. وقد أعيد انتخابه وبأغلبية ساحقة في كل الانتخابات الرئاسية التي جرت، وآخرها كان في 25 أكتوبر 2009.

مشاركة