قبيل الانتخابات! حملة ترامب تهاجم بايدن: “يختبئ مجددا في قبوه اليوم”

104
سيد البيت الأبيض

أفاد مصدر أمني أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الساعي للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات القادمة يعتمد على نهج متناقض تماماً، لخصمه الديمقراطي جو بايدن، حيث أنهما يتبعون نهجين متناقضين في حملتيهما الانتخابيتين، وجاء ذلك قبيل أسبوعين تماماً من موعد الاستحقاق الرسمي، وفي الجهة المقابلة، لا زال سيد البيت الأبيض يواصل التنقل بين جميع الولايات، في الوقت الذي لازم بايدن منزله لليوم الثاني على التوالي.

وشارك سيد البيت الأبيض ترامب في تجمع انتخابي في ولاية بنسلفانيا، علماً أن مشاركة سيّدة الولايات المتحدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب في التجمع الانتخابي ألغيت في اللحظات الأخيرة، دون الإفصاح عن أسباب ذلك.

في المقابل، فإن جدول المنافس الديمقراطي ونائب الرئيس الأمريكي السابق، والأوفر حظا وفق استطلاعات الرأي، خالي من أي نشاط وذلك لليوم الثاني على التوالي إذ لا زال يلازم بيته.

وفي مقابلة صحفية، أشار سيد البيت الأبيض لشبكة فوكس نيوز (Fox News) قائلاً: “الأمور تتغيّر بسرعة”، مؤكدا من دون أي دليل أن الاستطلاعات تصب في صالحه أكثر فأكثر، وأن حملة خصمه تشهد انهيارا.

وبدورهم، غرد فريق حملة ترامب على الصفحة الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: إن “جو بايدن يختبئ مجددا في قبوه اليوم”.

وفي الجهة المقبلة، أعلنت حملة المنافس الديمقراطي بايدن أن المشاركة الرئيس السابق باراك أوباما في التجمع الإنتخابي الأول دعما لنائبه السابق سيكون اليوم الأربعاء في مدينة فيلادلفيا، حيث تضم المدينة 1.6 مليون نسمة، وهي أكبر مدن ولاية بنسلفانيا التي ستشهد معركة انتخابية حامية في استحقاق الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

ولاحقاً، خلال عملية التصويت الشخصي للانتخابات الرئاسة الأمريكية، انطلقت في ولاية تكساس صباح اليوم الأربعاء عملية التصويت المبكر للانتخابات المقررة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ونشرت شبكة “سي بي إس” الأمريكية، استطلاع رأي أجرته في وقت سابق من الآن، وظهر خلاله أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن حصلا بالتساوي على تأييد ما نسبته 49% من الناخبين في الولاية المذكورة، التي لم يتمكن أي مرشح ديمقراطي من الفوز بها منذ عام 1976

والجدير بذكره، أن التصويت الشخصي المبكر قد انطلق في ولاية جورجيا الأمريكية ، وكشف “مشروع الانتخابات الأمريكية” خلال البيانات الانتخابية أن أكثر من 10 ملايين ناخب أدلوا بأصواتهم حتى مساء أمس عبر البريد، مقارنة ما يقارب المليون و400 ألف في الفترة ذاتها في الانتخابات السابقة عام 2016.

مشاركة