قبيل الانتخابات! مسؤول أمريكي يعلن عن سحب القوات الأمريكية من العراق

121
القوات الخاصة الأمريكية

نقل مصدر إعلامي أمريكي عن مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية رفض الإفصاح عن هويته لأسباب أمنية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعلن عما قريب سحب المزيد من القوات الخاصة الأمريكية من العراق وأفغانستان تطبيقاً للاتفاقات الدولية المبرمة في وقت سابق من الآن.

وأعلن المسؤول الأمريكي لطاقم الصحافي الذين من المتوقع أن يسافر مع الرئيس أن يتوقعوا إعلاناً ظهرا اليوم الأربعاء بخصوص سحب القوات الخاصة الأمريكية المنتشرة في كل من العراق وأفغانستان.

ويشار أن، دونالد ترامب، والمرشح لولاية ثانية في انتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني- أعلن في وقت سابق من الآن، أن إدارته ترغب في سحب القوات الخاصة الأمريكية المتمركزة في العراق وأفغانستان، وخلال اللقاء الصٌحفي الذي أجري في أغسطس/آب مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، لفت إلى هذا الإعلان؛ لكن بدون تحديد موعد تنفيذه.

وجاء اللقاء الذي جمع ترامب مع الكاظمي إثر تزايد الهجمات ضد القوات الخاصة الأمريكية، إضافة إلى الدعوات المستمرة التي تواجهها الحكومة العراقية لضرورة طرد 5 آلاف جندي أمريكي منتشرين في جميع أنحاء البلاد في إطار جهود محاربة الجماعات المسلحة والتطرف العسكري في المنطقة، حسب تعبيرهم.

وفي الشأن الأمريكي الداخلي، دفعت ظروف وأزمة جائحة فيروس كورونا المستجد القات، ووسط المخاوف من انتشار عدوى الفيروس التاجي أثناء عمليات الاقتراع بالطريقة التقليدية في عملية الانتخابات الرئاسية الأمريكية، للحديث عن التصويت بطريقة جديدة حيث سيتم استخدام البريد كحل بديل وآمن على الصعيد الصحي، وهذا ما دفع معظم الولايات لتبني وموافقة الإجراءات والسياسات الجديدة أثناء عمليات الاقتراع والتصويت باستخدام البريد

وفي ضوء الإجراءات الجديدة، نقلت شبكة “سي إن إن” الأمريكية عن وزير العدل الأمريكي وليام بار ، موقف إدارة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب الرافض والمشكك في نزاهة عملية الاقتراع والتصويت عن طريق البريد.

وبدوره ايضاً، أكد ترامب خلال كلمة له في إيجاز صٌحفي أمام البيت الأبيض، قائلاً: إن التصويت عن طريق البريد معرضة للتزوير، إنني لن أخسر معركة الانتخابات الرئاسة الأمريكية إلا عن طريق التزوير من خلال التصويت البريدي، مما شكل مفاجأة للأمريكيين.

SHARE