قتلى وجرحى في صفوف المتظاهرين العراقيين والحكومة تسعى للإصلاح

364
السيستاني

خرج مئات الآلاف من الشعب العراقي الى جميع المدن والشوارع العراقية، وذلك تنديداً لظاهرة الفساد المالي وتفشي البطالة في صفوف حاملي الشهادات الجامعية، وبدوره، طالب المرجع الديني على السيستاني خلال كلمة له في خطبة يوم الجمعة، المؤسسات الحكومية العراقية الكبرى الثلاثة الى تطبيق ما أسماها بـ ” إصلاح حقيقي”، كما حمل أعضاء البرلمان الحكومي المسؤولية الكاملة عن تأخير تطبيق العدالة في البلاد، حسب قوله.

وأكد السيستاني ، أن الحكومة العراقية والشخصيات السياسية الحاكمة في الدولة، لم تأخذ مطالب الشعب الثورية على محمل الجد، مشيراً الى أنهم لم يستجيبوا لتلك المطالب ولم ينفذ شيء منها على أرض الواقع، مضيفاً الى أن الأحزاب السياسية الفاعلة يجب أن تتعامل بطريقة مغايره مع الأحداث والمشاكل التي تشهدها البلاد.

وخلال المظاهرات الشعبية، شنت القوات الأمنية العراقية سلسلة من الهجمات القوية على المتظاهرين، بإلقاء قنابل الغاز المسيلة للدموع والرصاص الحي، مما أدى الى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المواطنين، وإزاء ذلك وصف الداعية العراقي خلال خطبته اليوم، أن قتل المواطنين خلال المظاهرات بالأمر المؤسف، محذراً الحكومة العراقية من نتائج تلك التداعيات باستخدام العنف ضد المدنيين.

وقال السيستاني ، إن المظاهرات الشعبية التي خرجت مندده للفساد والظلم والبطالة المنتشر في البلاد، خلفت وخلال يومين فقط أكثر من عشرة قتلى وثلاثمئة جريح ما بين متوسطة وخطيرة، كما أنه تضررت كتير من الممتلكات العامة والخاصة في العراق، واصفاً تلك المشاهد بالمؤسفة والمؤلمة جداً.

وفي وقت سابق اليوم ذكرت مصادر طبية عراقية أن عدد قتلى الاحتجاجات في العراق خلال الأيام الماضية ارتفع إلى 44، إلى جانب مئات المصابين.

ومن صباح اليوم الجمعة، انتشرت القوات الأمنية العراقية وأفراد الجيش، وبعض من القوات الخاصة، بجميع الميادين والمدن الرئيسية، وجاء ذلك عُقب قرار الحكومة بفرض حالة الطوارئ القصوى في البلاد، والذي كسره الشعب العراقي، وقوبل خروج المتظاهرين الى الشوارع بإطلاق النار في الهواء من أجل التخويف.

ومن جهته، طالب رئيس الوزراء العراقي عادل المهدي، أعضاء النواب العراقيين الى ضرورة دعم الحكومة من أجل إجراء تغييرات سياسية في البلاد، مؤكداُ الى ممارسات محاربة الفساد والفاسدين متواصلة من أجل المصلحة العامة العراقية.

SHARE