بعد قمة “العُلا” .. قرقاش: تركيا شريكنا التجاري الأول، وعودة الحركة التجارية مع قطر

28
قرقاش اتفاق العلا شمل القضايا التي تمس دول الخليج

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إن بلاده، هي ” الشريك التجاري الأول” لأنقرة في الشرق الأوسط، وليس لدينا أي عداء تجاه تركيا، ويعلن عن عودة حركة النقل والتجارة مع قطر.

وبحسب وكالة “بلومبيرغ”، أوضح قرقاش في مؤتمر صحفي، أمس الخميس، أن “الإمارات هي الشريك التجاري رقم واحد لتركيا في الشرق الأوسط”، مضيفاً: “ليس لدينا أي عداء تجاه تركيا”.

وأكد أن مشكلة الإمارات الأساسية “هي نظرة تركيا إلى دورها الاستراتيجي، فهي تريد أن تلعب دوراً هاماً في المنطقة وتوسيعه على حساب البلدان العربية”.

وأوضح أن “المشكلة الرئيسية فيما يخص تركيا وإيران هي التدخل في السيادة والمصالح العربية، وإن رأب الصدع الخليجي سيعزز المزيد من الاتفاق الجماعي بشأن القضايا الجيوستراتيجية على الرغم من الاختلافات في النهج”.

كما تطرق إلى الأزمة الخليجية، قائلاً إن “صفحة الخلاف الخليجي قد طويت”.

وكان قرقاش قال خلال مؤتمر صحفي مرئي: إن “عودة التنقل بين الدول والتجارة وفق اتفاق العلا سيكون خلال أسبوع من التوقيع على الاتفاق”، مضيفاً: “لا يمكن أن تكون الأزمة دائمة”.

وتابع: “تجاوزنا الأهم، وهناك ارتياح إقليمي وعالمي لإنهاء الأزمة التي ينظر إليها على أنها خلاف البيت الواحد”.

وقال قرقاش، إن “عودة التنقل وحركة التجارة بين دول مجلس التعاون الخليجي وفق اتفاق العلا، سيكون خلال أسبوع من التوقيع على الاتفاق”.

وأضاف: “لا يمكن أن تكون الأزمة دائمة (…) الأزمة خلال السنوات الماضية لم تتضمن أعمالا سلبية على أرض الواقع، ولكن كانت إعلاميا قاسية”.

وتابع: “اتفاق العلا كان نتيجة جهد سعودي ووساطة كويتية وأمريكية، وهو يضع آلية تعمل عليها لجان عدة لإزالة إجراءات المقاطعة خلال أسبوع، بالإضافة إلى مسارات ثنائية لمعالجة القضايا بين الدول”.

وتأتي تصريحات قرقاش بعد الإعلان، الثلاثاء، عن انتهاء أزمة خليجية استمرت منذ 2017 بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وكانت “قمة العلا”، التي عقدت بالسعودية يوم الثلاثاء الماضي، شهدت إسدال الستار على الأزمة الخليجية التي دخلت عامها الرابع، إثر قطع كل من مصر والإمارات والسعودية والبحرين، العلاقات مع قطر، ووافقت الدول الأربع على إعادة العلاقات ومن ضمن ذلك الرحلات الجوية.

وشهدت العلاقة بين تركيا والإمارات توتراً غير مسبوق خلال العام الماضي؛ حيث سبق أن أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن أبوظبي أضرّت ببلاده في ليبيا وسوريا، مع تأكيده أن أنقرة ستحاسبها على ما فعلت في المكان والزمان المناسبين.

مشاركة