قصف إسرائيلي على جنوب سوريا .. والنظام يعلن مقتل جندي

485
غارات جوية إسرائيلة على أهداف عسكرية جنوب سوريا
أعلنت وزارة الدفاع السورية، فجر الخميس، عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لـ”عدوان إسرائيلي” استهدف نقاطًا عسكرية تابعة لقواته جنوبي البلاد.
 وقالت الدفاع السورية في بيان “في حوالي الساعة 12.50 من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفا بعض النقاط في المنطقة الجنوبية”.
وأضاف البيان: “وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، وأدى العدوان إلى استشهاد جندي ووقوع بعض الخسائر المادية”.

ونقلت وكالة أنباء “سانا” التابعة للنظام، عن مصدر عسكري لم تسمه، قوله إن “العدو الإسرائيلي نفذ في الساعة 00.50 فجر الخميس بالتوقيت المحلي غارة جوية استهدفت نقاطًا عسكرية جنوبي سوريا”، وأوضح المصدر أن الغارة أسفرت عن مقتل أحد عناصر النظام، مضيفًا “غير أن أنظمتنا الدفاعية الجوية تصدت لصواريخ العدو وأسقطت معظمها”.

وتتعرض مناطق سيطرة النظام، منذ سنوات، لقصف إسرائيلي من حين إلى آخر، يستهدف مواقع لقواته، وقواعد عسكرية تابعة لإيران.

واعترفت إسرائيل في وقت سابق بشنِّ الكثير من الغارات داخل سوريا منذ عام 2011، إذ تَعتبر الوجود الإيراني تهديداً استراتيجياً لها، حيث يقول مسؤولون عسكريون إسرائيليون إن إسرائيل ستكثف حملتها ضد الوجود الإيراني في سوريا، حيث وسَّعت طهران وجودها بمساعدة جماعات مسلحة تابعة لها.

كذلك، فإن إسرائيل تؤكد أن غاراتها في سوريا الهدف منها هو التصدي لأسلحة متطورة ترسلها إيران إلى حليفها في لبنان (حزب الله)، الذي يشارك أيضاً في القتال بسوريا إلى جانب قوات نظام الأسد

وتشن إسرائيل غارات على مواقع عسكرية تقول إنها تابعة لفصائل موالية لإيران في مناطق عدة في سوريا، وذلك فيما تكرّر إسرائيل التأكيد على أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.
وطالبت سوريا مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، في وقت سابق، بإدانة العدوان الإسرائيلي عليها واتخاذ إجراءات حازمة لمنع تكراره.
مشاركة