قصف إسرائيلي عنيف على ميناء اللاذقية غرب سوريا .. استهدف حاويات

344
الطيران الإسرائيلي يستهدف ميناء اللاذقية غرب سوريا

قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي بعد منتصف ليل الإثنين – الثلاثاء ميناء اللاذقية غرب سوريا واستهدف القصف حاويات في دخل المرفأة مما تسبب باندلاع حرائق ضخمة وخسائر مادية كبيرة.

وبحسب وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا”، عن مصدر عسكري، لم تسمّه، أنه “في حوالي الساعة 1:23 فجراً بتوقيت دمشق، نفّذت طائرات إسرائيلية عدواناً جوياً بعدة صواريخ من اتجاه البحر المتوسط جنوب غربي اللاذقية، على ساحة الحاويات في ميناء اللاذقية التجاري، ما أدى إلى اشتعال عدد من الحاويات، دون وقوع خسائر بشرية”.

وأضافت الوكالة، أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام تصدّت للصواريخ في سماء اللاذقية، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن أصوات سيارات إسعاف وإطفاء كثيفة سمعت في أرجاء المدينة.

وأظهرت مجموعة من الصور ومقاطع فيديو نشرتها “سانا” اندلاع النيران وسط عشرات الحاويات. وبعد وقت قصير، أفادت الوكالة عن أن فرق الإطفاء “تمكّنت من إخماد النيران التي اشتعلت في ساحة حاويات المرفأ نتيجة العدوان الإسرائيلي”.

 

وخلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وخصوصاً أهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

وأدّى قصف إسرائيلي في 24 تشرين الثاني/نوفمبر إلى مقتل خمسة أشخاص بينهم ثلاثة جنود سوريين، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأصيب جنديان سوريان بجروح في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي جراء قصف إسرائيلي استهدف مواقع في وسط وغرب سوريا، وفق الإعلام الرسمي التابع للنظام.

وفي الثالث من الشهر ذاته، استهدفت ضربة إسرائيلية منطقة تقع فيها مستودعات سلاح وذخائر تابعة لمقاتلين موالين لإيران في ريف دمشق، بحسب المرصد السوري.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنّها تكرّر أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ العام 2011 تسبّب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى تهجير ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

مشاركة