قلق دولي إزاء المواجهة السعودية الإيرانية والولايات المتحدة تؤكد دعمها لرياض

0
179
الهجوم

الأحداث في تزايد مستمر خلال الساعات القليلة الماضية، حيث ومنذ الهجوم العسكري على المنشآت النفطية الحيوية التابعة لشركة أرامكو السعودية، ومكونات المجتمع الدولي عاكفه وقلقه على إحداث جولة عسكرية في المنطقة، وبدور الولايات المتحدة الأمريكية الريادي في المنطقة، تعكف على دراسة الخيارات المتعقلة بالرد السعودي العسكري على الهجوم، في حين أعلنت وزارة الدفاع السعودية عن مؤتمر صُفحي اليوم لكشف تورط إيران بالهجوم.

ومن جانبه، أكد نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، أن حكومته ستقوم بدعم السلطات السعودية لدفاع عن نفسها، مشيراً الى أن القوات العسكرية الأمريكية على هبة الاستعداد لحفظ الأمن والسلم الدوليين، معللاً على ذلك أن الأمن في المنطقة يصب في مصلحة الولايات المتحدة وحلفائها في منطقة الشرق الأوسط والعالم أسره.

وبحسب مصدر أمني، رفض الكشف عن هويته، أكد أن وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو، توجه بزيارة سريعة مساء أمس الثلاثاء الى المملكة العربية السعودية، لتباحث عن قرب مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، آليات الرد العسكري على الهجوم، الذي استهدف منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو السعودية، يوم السبت الماضي.

في حين، أن القوات الحوثية وبعد الهجوم بساعات قليلة أعلنت مسؤوليتها عن الضربة الجوية لشركة، ولكن خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ملوحاً بأصابع الاتهام الى إيران، مشيراً الى أنها من يقف وراء الهجوم على شركة أرامكو.

وأعلنت الإدارة الأمريكية، على لسان نائب رئيسها، خلال كلمة له في معهد هيريتيج للأبحاث، قائلاً: ” أنه في حالة ثبت أن إيران من تقف وراء الهجوم، وأن هدفها هو الضغط على الإدارة الأمريكية لرفع العقوبات وتخفيض سياسية الضغوط القصوى، فإنها ستفشل بكل تأكيد” حسب قوله.

وأطلعت الإدارة الأمريكية، مسؤولين سعودية، مساء أمس، عن مسار التحقيقات الأولية والأدلة لكشف هوية مرتكب الهجوم العسكري، إذ أفاد التقرير الاستخباراتي الأمريكي أن إيران هي من شنت الضربة، باستخدام ما يقارب الـ 20 طائرة مسيرة، وصواريخ موجهة.

والجدير بذكره، أن اليوم الأربعاء السلطات السعودية ستكشف عن نتائج التحقيق النهائية ، والتي أثبتت بالأدلة القطعية تورط الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الهجوم الجوي ضد المنشآت النفطية في شركة أرامكو السعودية، وعلاوة على ذلك، أعلنت أنها وعن طريق حلفائها أن السلطات السعودية تمكنت من استعادة أكثر من نصف كمية الانتاج المفقود نتيجة الهجوم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here