قناة mbc تعرض فيلماً يمجد انتصار الهندوس على المسلمين!

205
إعلام المملكة

في خضم زيادة وتيرة تبادل العلاقات العلنية بين دول الخليج العربي ودولة الاحتلال الإسرائيلي، ووسط محاربة القنوات الإماراتية والسعودية للدين الإسلامي والمسلمين، عرضت قناة الـ mbc بوليوود فيلم يمجد انتصار الهندوس في إحدى المعارك بالهند، مما أثار غضب الشارع العربي والإسلامي معتبرين أن قناة الـ السعودية تعمدت إهانة صورة المسلمين عبر شاشاتها وإظهار قوة وهيمنة الجيوش الكافرة، كما أن ومن الواضح أن المملكة العربية السعودية تسخر إعلام المملكة لخدمة أجندات خارجية.

وعلى غرار ذلك الحدث، قال مركز جزيرة العرب للدراسات والبحوث في دراسة أصدرها في وقت سابق من الآن إن ولي العهد محمد بن سلمان يسخر إعلام المملكة في خدمة الترويج للتطبيع مع إسرائيل بغرض ترك بصمته المشبوهة على ملف الصراع العربي مع دولة الاحتلال، وستمر إعلام المملكة بثوبه الجديد الذي ألبسه إياه بن سلمان، في الترويج لرؤيته الجديدة تجاه العديد من القضايا، منها ما هو على الصعيد الداخلي، ومنها على الصعيد الإقليمي، وواحدة من أخطر القضايا، التي يريد أن يضع بن سلمان بصمته فيها، هو موضوع الصراع العربي الإسلامي مع إسرائيل.

ففي الوقت الذي تعتبر الشعوب العربية والإسلامية جميعًا أن العدو الأول لها هو إسرائيل بسبب اغتصابها لأرض عربية، تضم مقدسات إسلامية، يحاول بن سلمان تغير هذه النظرة إلى نقيضها، وإعادة تشكيل العقل العربي إلى حالة من التماهي مع ما يفعله الاحتلال بفلسطين وأهلها، والنظر إليهم كشعب مسالم قد وقع ضحيةً لسيل من الكراهية العربية ومن دون سبب! ولأجل هذا الهدف يستخدم بن سلمان شتى السبل للتأثير على المواطن داخل المملكة والمواطن الخليجي والعربي، عبر آلة إعلام المملكة ضخمة يمتلكها هو وحليفه ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

وبعد أن انتهى من تحييد كثير من خصومه الداخلين، من مثل هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي شن عليها حملة إعلامية كبيرة انتهت بتقزيم هذه الهيئة، ثم تصفية الرموز الإسلامية من علماء مسلمين داخل المملكة بتهمة الانتماء لجماعة الاخوان المسلمين، أو التعاطف معها، واستبدالهم برجال من وعاظ السلاطين، ومدارس فكرية مشبوهة تمشي بما يريده السلطان، مثل الجامية وغيرها، بالإضافة إلى بعض الطرق الصوفية التي يستثمر فيها حليفه الإماراتي.

مشاركة