قوات النظام السوري تُحقق تقدماً عسكرياً على الأرض.. ومطالب دولية بتوقف!

0
157
قوات النظام

واصلت قوات النظام السوري بشن هجوم وقصف جوي بريفي محافظة إدلب وحلب، محققاً بعض الانجازات على الأرض، وعلى الرغم من تصدي قوات المعارضة لها وتمكنها من إسقاط مروحية عسكرية جوية تابعة للنظام، إلا أن قوات النظام أحزت تقدماً للسيطرة على الأرض، في حين أن مكونات الأسرة دولية تطالب مجلس الأمن بضرورة التدخل  لوقف قوات النظام الهجوم الجوي بشكل فوري، وجاء ذلك مع تزايد معاناة اللاجئين وسط الثلوج.

ومن جانبه، نقل مصدر إعلامي تركي، عن مسؤول أمني رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته، قائلاً: إن قوات النظام  السوري مدعومة بغطاء جوي روسي سيطرت على مناطق جديدة في ريف  محافظة حلب الغربي، حيث تحاول استكمال تطويق الطريق الدولية التي تصل دمشق بحلب، ومع سيطرتها على الفوج 46 قرب الأتارب بات الريف الشمالي لمحافظة إدلب في دائرة التهديد والخطر العسكري” حسب تعبيره.

في الجهة المقابلة، خرج الناطق الرسمي باسم قوات المعارضة، وأكد خلال مؤتمر صٌحفي، أن قواتهم تمكنت من شن هجوم عسكري على مراكز ومواقع تتبع لقوات النظام السوري، مشيرة الى سقوط أعداد من جنود النظام بين قتيل وجريح، في حين قال أحد جنود قوات المعارضة: إن “العشرات من جنود النظام يُقتلون مع كل محاولة تقدم ولكن القصف الروسي يجبر المعارضة على التراجع.”

في حين، وفي خضم التطورات الأمنية والعسكرية في الساحة السورية، أعلنت قوات الجيش الوطني السوري، الموالية لقوات المعارضة ، مساء أمس الجمعة، أنها تمكنت من إسقاط طائرة مروحية عسكرية تابعة لقوات النظام السوري في ريف محافظة حلب الغربي، مما أسفر إلى مقتل طاقمها، وهذا ما أكده إعلام النظام أيضا، ليتأكد بذلك إسقاط المروحية الثانية خلال أسبوع.

وبدورها، طالبت مكونات الأسرة دولية مجلس الأمن بضرورة التدخل  لوقف قوات النظام الهجوم الجوي بشكل فوري، وجاء ذلك مع تزايد معاناة اللاجئين وسط الثلوج.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here