قوات حكومة الوفاق الليبية تتصدى لهجمات ميلشيات حفتر في طرابلس

0
199
المعترف

قالت القيادة العسكرية التابعة لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، مساء أمس الاثنين، أن قواتها تصدت لعمليات عسكرية وهجومية عنيفة شنتها ميلشيات جيش اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في مناطق و محاور متعددة في جنوب العاصمة الليبية طرابلس، كشف عن أسر ما يقارب الـ 11 عنصرا من قواتها.

وبدره، أعلن المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التي أطلقتها حكومة الوفاق المعترف بها  دوليا مصطفى المجعي، أن القوات العسكرية التابعة لحكومة الوفاق قامت بتصدي لهجوم عنيف من قبل ميلشيات قوات الجنرال حفتر على محاور عدة جنوبي طرابلس، مساء أمس، مضيفاً الى أن قواتهم لا زالت متمركزه في المحاور الجنوبية للعاصمة، كما ونجحت في تكبيد ميلشيات الجنرال حفتر خسائر كبيرة في العتاد العسكري والأرواح.

وأضاف: المجعي، أن ميلشيات الجنرال حفتر قامت بشن هجوم عسكري عنيف في محاور متعددة في جنوب العاصمة الليبية طرابلس، ومن أهم تلك المدن التي تمركزت حولها الهجمات العسكرية، “الخلة وعين زارة والسبيعة”، مشيراً إلى أن الطائرات الحربية المسيرة التابعة للميلشيات قامت بشن ضربات عسكرية  متعددة في تلك المحاور المذكورة، دون تحديد عددها.

ويشار أن، القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية، تمكنت من أسر أكثر من إحدى عشر مقاتل من قوات الجنرال حفتر في المحاور الجنوبية في العاصمة، كما واغتنمت العديد من العتاد والآليات العسكرية التابعة لها، وفي المقابل الأخر لم يتم التصريح من قبل ميلشيات الجنرال حفتر على ذلك الإعلان التابع للحكومة الوطنية.

وفي سياق منفصل، طالبت وزارة خارجية حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، من الحكومة التونسية، بتسليمها طياراً تابعاً لميلشيات الجنرال حفتر، حيث هبطت طائرته اضطرارياً في أراضي التونسية خلال الساعات القليلة الماضية مساء أمس.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الدفاع التونسية في بيان لها،  أن الطائرة العسكرية الليبية التي تعد من نوع “أل-39” اضطرت للهبوط بمنطقة الجرف الأحمر في محافظة مدنين الحدودية مع ليبيا جنوبي تونس.

وأضاف البيان، أن الطائرة يقودها ضابط طيار برتبة عقيد، وقد أفاد في أول تصريحاته بأنه اضطر للهبوط جراء عطب أصاب  محرك الطائرة.

وصرحت  وسائل الإعلام الليبية، أن الهجوم بدأ بعدما تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي الموالية لميلشيات الجنرال حفتر تسجيلاً صوتياً لرئيس غرفة العمليات  العسكرية اللواء صالح عبودة، حيث صرح بإعطاء تعليمات لاقتحام العاصمة الليبية طرابلس وبدء ساعة الصفر

وكما شنت ميلشيات الجنرال المتقاعد حفتر، مساء أمس، هجمات عسكرية عنيفة على أهداف حيوية تابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً، في المناطق الجنوبية للعاصمة طرابلس.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here