كارول غصن: سعيدة بهروب زوجي من اليابان.. ولا عدالة في محاكمته!

0
150
كارول غصن

أعلنت ” كارول غصن” زوجة الرئيس السابق لتحالف شركتي رينو ونيسان كارلوس غصن، عن سعادتها الكبيرة في هروب زوجها، وذلك بعدما أقدم على الهرب من الجمهورية اليابانية، مؤكدة أنه هرب لأنه لم يكن سيحصل على محاكمة عادلة في المحاكم اليابانية.

وخلال مقابلة  كارول غصن ، وهي برفقة زوجها في منزلهما ببيروت مع إحدى الوكالات الصٌحفية الأمريكية، قالت: إن علاقتنا مع اليابان انتهت الى الأبد، ولن نعود إليها طيلة عمرنا” حسب قولها.

ويشار أنه، مطلع السنة الجديدة هرب زوج كارول غصن بشكل عجيب من رقابة الإقامة الجبرية في اليابان، حيث كان من المنتظر أن يتم محاكمته بتهم كثير أهمها:  “التربح وخيانة الأمانة واختلاس أموال شركتي رينو ونيسان” ، والجهة المقابلة نفى كارلوس غصن  جميع التهم الموجه اليه.

وبعد الظهور الإعلامي لكارول غصن في إحدى الوكالات الصٌحفية الأمريكية في العاصمة اللبنانية بيروت، أصدرت النيابة العامة اليابانية مذكرة اعتقال ضدها، ووجهت إليها تهمة الشهادة الزور فيما يخص تهم الموجهة ضد زوجها “التربح وخيانة الأمانة واختلاس أموال شركتي رينو ونيسان”.

وأردفت كارول صاحبة الـ 54 عاماً، أمريكية الجنسية لبنانية الأصل، والتي أمضت عشرات السنوات تعمل كمصممة أزياء في ولاية نيويورك، أن اتهام الحكومة اليابانية إليها بتهمة الزور هي جزء من مزحة، معتبرة أنها التهمة لا تمت للقانون بصلة.

وقالت: إنني وبعد الإدلاء بشهادتي بساعات، جرى إبلاغي بأنني يمكنني الذهاب، وبعد تسعة أشهر صدرت مذكرة الاعتقال، ووصفت هذا التحرك بأنه انتقامي ولا يمت القرار لأي شكل كم أشكال القانون.

ومن جانبه، أكد كارلوس غصن والذي أمضى 18 عاماً يعمل في اليابان، قائلاً: إنني ” لم أتوقع للحظة أن اتعامل كهذه الوحشية، وأن تكون المحاكمة تفتقر للإنصاف والتعاطف والعدالة، حسب قوله.

والجهة المقابلة، قال المدعي العام في طوكيو إن تداعيات غصن بوجود مؤامرة لا أساس لها من الصحة، معتبراً بأنه أخفق في تبرير أفعاله.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here