كتائب القسام:شهدائنا أفشلوا مخططا استخباريا خطيرا

812

قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الشهداء الذين ارتقوا أمس السبت وسط قطاع غزة كانوا يتابعون أكبر منظومة تجسس فنية زرعها الاحتلال الإسرائيلي في القطاع.

وأعلنت القسام في بيان صحفي اليوم الأحد أن الحادث وقع بينما كانت مجموعة من عناصرها تقوم بمهمة أمنية وميدانية كبيرة لمتابعة أكبر منظومة تجسس فنية زرعها الاحتلال في قطاع غزة خلال العقد الأخير للنيل من الشعب ومقاومته.

وكان الشهداء قد نجحوا في الوصول إلى المنظومة الخطيرة، وتمكنوا من حماية الشعب والمقاومة من مخاطر غاية في الصعوبة، وأفشلوا هذا المخطط الاستخباري التجسسي الكبير الذي كانت تعول عليه إسرائيل وأجهزة مخابراتها، وفق البيان.

وأرجأت القسام نشر جوانب مهمة في هذا الحدث الكبير أمام الشعب الفلسطيني إلى مرحلة لاحقة.

وتوعدت القسام الاحتلال بدفع الثمن غاليا “وتسديد فاتورة الحساب قادم لا محالة بإذن الله، وإن النتائج ستكون مؤلمة لهذا العدو الغاصب”.

وكانت كتائب القسام أعلنت مساء أمس استشهاد ستة من أعضائها في انفجار ببلدة الزوايدة وسط قطاع غزة، وحمّـلت الاحتلال المسؤولية.

احباط عمليات أمنية

من جهته، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أثناء التشييع إن المعركة مفتوحة مع “العدو الإسرائيلي” وإن ما جرى محطة من محطات الصراع التي ستزيد الحركة ثباتا وثقة.

 

وكشف هنية أن حماس أحبطت مئات العمليات الأمنية والاستخبارية للاحتلال بقطاع غزة، مشيرًا إلى أن هؤلاء الشهداء حفظوا مئات الأرواح والعمق الأمني لغزة.

 

وقال هنية إن حماس تتفوق في معركة العقول ضد الاحتلال رغم ما يملكه من إمكانات كبيرة.

مشاركة