كورونا.. بولندا وأستراليا يحاولان الوصول إلى اللقاح! والصين تفرض حجراً على مدينة كاملة

0
66
اللقاح

بعد أن تمكنت السلطات الصينية، من فرض السيطرة الصحية على تفشي فيروس كورونا لعدة أشهر، سرعان ما سارعت صباح اليوم لفرض حجراً صحياً كاملاً على مدينة صغيرة تقع على الحدود مع بورما، وذلك بعد اكتشاف حالات إصابة بالفيروس التاجي “كورونا”، في حين أعلنت شركة بولندية أنها ستقوم بتوقيع مذكرة تعاون صحي مع شركة أسترالية من أجل بدء العمل على إنتاج لقاح مضاد للفيروس، يساند اللقاح الروسي للتخلص من الأزمة التي سادت جميع أنحاء العالم.

وفي خضم تخفيف الإجراءات الوقائية الخاصة بأزمة تفشي فيروس كورونا، واستخفاف بعض الدول الأوروبية والغربية في الإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تسجيل رقم قياسي كبير لعدد الإصابات اليومية بالفيروس التاجي “كورونا” بأكثر من 215 دولة وإقليم حول العالم.

في حين لا زالت اللجنة الدولية تتحدث عن إخفاق جماعي للحكومات السياسية في الاستماع للتحذيرات الصحية والطبية من خطورة الوباء، ما جعل العالم “في حالة فوضى”، وعلى غرار ذلك، أكدت منظمة الصحة العاليمة أنه من المرجح دخول العالم موجة ثالثة من تفشي الفيروس.

اما في الجانب الإيجابي، فإن إعلان وزارة الصحة الروسية، عن بدء عمليات توزيع أول دفعة من اللقاح الروسي والذي يحمل أسم “سبوتنيك v”، خفف من خوف وقلق الكثيرين، حيث قالت: إنه “تم توزيع الدفعة الأولى من اللقاح الروسي المعالج للفيروس التاجي ، وسيتم ترتيب الإجراءات اللوجستية الخاصة بإمداد الأقاليم الروسية باللقاح وتوزيعه وتنظيم تلقيح المواطنين، وخاصة من الفئات الأكثر عرضة للخطر”

وفي الجهة المقابلة لا تزال منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية الأمريكية والأوروبية، يطالبون إلى ضرورة التريث والحذر بشكل جدي، وخاصة بعد إعلان السلطات الروسية، أن طواقمها الطبية تمكنت من التوصل إلى لقاح ضد فيروس كورونا المستجد والمسبب لمرض (كوفيد-19).

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here