كورونا.. فرنسا تفرض حظر تجوال والإصابات تتجاوز 38 مليونا عالمياً

58
الإصابة

قفزت أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” عالمياً حاجز 38 مليونا ونصف المليون مصاب، بينما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إعادة الإجراءات الوقائية الإلزامية وفرض حظر تجول ليلي كامل في باريس وعدد من المدن الفرنسية الكبرى، بدءا من السبت المقبل، وذلك بسبب زيادة منحى خطر.

ووفق موقع “ورلد ميتر” المتخصص برصد الأرقام والإحصاءات المتعلقة بفيروس كورونا في دول العالم، فقد بلغ عدد الإصابة 38 مليونا و527 ألفا و441 مصابا، وتشير الأرقام إلى أن أعداد المتوفين بلغت مليونا و92 ألفا و955 حالة، بينما بلغت أعداد المتعافين من الفيروس 28 مليونا و948 ألفا و309 حالات.

ولاحقاً، أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم أن اكتشاف اللقاح الطبي ضد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من المتوقع أن يكون خلال الأشهر القليلة القادمة، بينما خصصت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نصف مليار دولار لإنتاج لقاح طبي بلغ تجاربه مراحل قياسية متقدمة، وجاء ذلك بالتزامن مع تفاقم أعداد الإصابات اليومية في بريطانيا وفرنسا وإنجلترا.

وبدروه، أشار المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، خلال إيجاز صحفي، قائلاً: إنه من المتوقع التوصل إلى لقاح في أواخر 2020 أو مطلع العام المقبل، وأنه يمكن التغلب على الجائحة سريعا إذا استخدمت الدول الأدوات الصحيحة، محذرا من أن عدم استخدام تلك الأدوات سيؤدي إلى بقاء الجائحة لفترة طويلة”.

وفي الجهة المقابلة، أعلن مختبر “أسترازينيكا” البريطاني أن الولايات المتحدة ستخصص ما يقارب النصف مليار دولار لإنتاج لقاح سيوزيع كعلاج ضد فيروس كورونا على نطاق واسع من العالم، مشيرة إلى أن المختبر يجري عليه اختبارات واسعة وبلغ مراحل قياسية متقدمة في التجارب السريرية.

ومن المفترض أن تخصص منطمة الصحة العالمية التمويلات الدولية المقدرة بـ 486 مليون دولار لتطوير وتوزيع أكثر من 100 ألف لقاح طبي نهاية العام الجاري 2020، وتجهيز مليون جرعة إضافية في 2021.

ونشرت الحكومة البريطانية معلومات وإحصائيات تفيد بتسجيل أكثر من 13 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، و65 وفاة بسبب الفيروس التاجي، بارتفاع قياسي كبير في أعداد الإصابات والوفيات اليومية، بينما تدرس الحكومة إعادة فرض حظر التجوال وإعادة الإجراءات الوقائية الإلزامية.

SHARE