كورونا يحصد أروح أكثر من نصف مليون شخص حول العالم

0
108
ريان

وجهت منظمة الصحة العالمية مناشدات لجميع الدول المتضررة من انتشار عدوى جائحة فيروس كورونا على ضرورة “الاستفاقة” والرجوع إلى الإجراءات الاحترازية الوقائية وذلك لأن الأرقام لا تكذب وأن حصيلة الإصابات حول العالم تجاوزت الـ 11 مليون إصابة، وجاء ذلك عٌقب تجاوز عدد المصابين حاجز العشرة مليون في أقل من ثلاثة أسابيع من الجولة الثانية، ولم يسلم منه مسؤولون، آخرهم وزير خارجية باكستان، في حين سجلت الولايات المتحدة حصيلة إصابات يومية قياسية، وبدوره، أكد المسؤول عن الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية مايكل ريان ، خلال كلمة له مؤتمر صحفي  مساء يوم الجمعة الماضي، قائلاً: إن “الوقت حان فعلا لأن تنظر الدول إلى الأرقام، أرجوكم لا تتجاهلوا ما تقوله لكم الأرقام”.

وأضاف ريان، أن منظمة الصحة العالمية تعي وتدرك تماماً وجود أسباب منطقية ووجيهه لدى بعض الدول التي تريد إعادة اقتصاداتها للمسار الصحيح بعد التخبط والانهيار والشلل التام، غير أنه استدرك بالقول: “إننا لا يمكن تجاهل المشكل أيضا، إذ إنه لن يختفي بطريقة سحرية”، مشددا على الانخراط جميعا الآن لإيقاف هذا الفيروس، كما ندرك تماماً أن الدول أمام خيارات صعبة ولكن يتطلب الأمر أن يتم تعين كسر سلاسل انتشار العدوى القاتلة، وذلك بأخذ التدابير الوقائية اللازمة، أو الحجر إن لم توجد بدائل.

حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية على لسان المسؤول عن الطوارئ الصحية مايكل ريان أن جائحة وباء كورونا المستجد القاتل، لم تصل إلى ذروتها بعد على الرغم من انتشاره في أكثر من 215 دولة وإقليم حول العالم ، حيث أن الجولة الثانية من الفيروس التاجي أشد فتكاً من الجولة الأولى وحصيلة الإصابات تجاوزت خلال 8 أيام فقط ما يقارب المليون حالة، في حين حذرت المفوضية السامة الخاصة بشؤون اللاجئين من تردي الأوضاع الإنسانية ليقارب أكثر من 70 ميلون لاجئ يعيشون في مناطق وأماكن تفتقر لنظم الرعاية الطبية.

وجاء ذلك الإعلان بالتزامن مع ارتفاع كبير في أعداد الإصابات المؤكدة بـ جائحة وباء كورونا المستجد القاتل، في جميع أنحاء العالم، والتي تضم أيضاً الدول العربية، حيث ووفق أخر الإحصائيات والأرقام الرسمية الصادرة عن جامعة جونز هوبكنز الأمريكية أن عدد الوفيات الناجمة عن جائحة وباء كورونا في العالم تجاوز الـ 500 ألف حالة وفاة، في حين أن العدد الإجمالي للإصابات قفز إلى ما يقارب الـ 10 مليون حالة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here