لقاء عابر جمع وزير النفط الإيراني مع نظيره السعودي.. والمملكة لم تؤكد ذلك!

0
78
زنكنه

كشفت مصادر إعلامية إيرانية، نقلاً عن مصدر أمني في الحكومة الإيرانية، أن وزير النفط الإيراني بيحن زنكنه ، التقى نظيره وزير النفط السعودي عبد العزيز بن سلمان، عُقب اجتماعات مؤتمر الطاقة في العاصمة الروسية موسكو، قبل عدة أيام، وجاء اللقاء بعد موجه من التصعيدات العسكرية والأمنية بين البلدين، خلال الأشهر القليلة الماضية، مشيراً الى أن السلطات السعودية بقيادة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، تسعى الى الخروج من الأزمة الاقتصادية والنفطية الخانقة، أبان ضرب المنشآت النفطية لشركة أرامكو السعودية.

وفي الجهة المقابلة، الى الآن لم يصدر بصفة رسمية أي نفي أو تأكيد من جانب السلطات السعودية، حول البيان الصادر من الحكومة الإيرانية، بشأن لقاء وزيري النفط السعودي الإيراني، على هامش اجتماعات مؤتمر الطاقة المنعقد في العاصمة الروسية موسكو، بين يومي الثاني الى الخامس من شهر أكتوبر الحالي.

وأضاف المصدر الإعلامي ذاته، أن وزير النفط الإيراني زنكنه ، أن اللقاء الذي جمعه مع نظيره السعودي كان لقاء عابر لا يحمل أي صفة رسمية، ولكن تناولا وتباحثا مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، والتي تحقق الأمن والاستقرار بالمنطقة الخليجية، وخاصة بالأمور المتعلقة بملاحة المياه الخليجية.

وأشار الوزير الإيراني زنكنه ، أن وزير النفط في المملكة العربية السعودية، صديق خاص له منذ أكثر من أثنين وعشرين عاماً.

وأردف وزير النفط التابع للحكومة الإيرانية،  عٌقب تساؤلات كثيرة حول كيفية لقاءه بنظيره السعودي، قائلاً:  إن التوتر  والخلافات العسكرية الاقتصادية بين الحكومة الإيرانية والسعودية، لا تمنع حدوث مثل تلك اللقاء العابرة، مضيفاُ الى أن القيادة العليا في طهران، لم تبدأ بتلك الخلافات ولكن جٌبرت عليها، على حد قوله، ووجه زنكنه، اتهامات واسعة حول بعض من أسماهم أعداء الأمن والأمان بالمنطقة من الخارج، بتغذية ودعم مثل تلك الخلافات والصراعات، من أجل مصالحهم الخاصة.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here