لماذا أنت بحاجة إلى لقاح الأنفلونزا حتى لو لم تكن مصابًا بالأنفلونزا؟!

0
174
لقاح الأنفلونزا

أصدرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) تقديرات صحية تفيد أن ما بين 9.3 مليون و 49 مليون حالة إصابة بالأنفلونزا كل عام في الولايات المتحدة فقط، وعلى الرغم أن التطعيم ضد الإنفلونزا “لقاح الأنفلونزا”غير فعال بنسبة 100 %، فقد يساعد في منع الإصابة بالأنفلونزا ويقلل من شدة المرض في بعض الحالات.

وتدور سلالات متعددة من الأنفلونزا كل عام ، وتكون بعض السلالات أكثر شيوعًا في الخريف والبعض الآخر في الربيع، باستثناء سنة واحدة ، وجاء ذلك عندما طلب أحد الأصدقاء مع أحد المواليد الجدد تلقيح كل شخص يزور ، لم أتعرف مطلقًا على تلقي لقاح الأنفلونزا. وبقدر ما أتذكر ، لم أصبت بالأنفلونزا.

وشرعت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، قبل بضع سنوات بتشخيص أحدى الفتيات التي تعاني من حالة من المناعة الذاتية مما يعني أن الإصابة بالأنفلونزا قد تكون مميتة بالنسبة لها. لذا أصبح الحصول على لقاح الأنفلونزا فجأة أولوية لعائلتنا.

وقال أحد الأطباء، إنه وعلى الرغم من الجهود التي نبذلها ، ما زالت الحالة حصلت على حالات مؤكدة للإصابة بالأنفلونزا خلال العامين الماضيين ، وقد انضممت إليها هذا العام.

وأضاف، أننا قد عرَّضنا هذا للكثير من التعليقات من قبل الرافضين بأن الجميع يتلخص في تعرضه للمرض ، ولقد حصلت على لقاح الأنفلونزا وما زلت مصابًا بالأنفلونزا. وهذا يعد أمراً عجيباً، حسب قوله.

ويشار أن، الأطباء حاولوا كثيراً أن تكون الإصابة بمرض الانفلونزا أمراَ معتدلاً، لافتاً الى أن الحالة التي تعرضت للمرض أكثراً اعتدلاً من الذي نال اللقاح، مؤكداً أن هذه المعلومات بالنسبة لكثير من الناس لا تحدث فرقًا.

لماذا أنت بحاجة إلى لقاح الأنفلونزا حتى لو لم تكن مصابًا بالأنفلونزا؟!

بدوره،  أكد الطبيب الاخصائي  في ولاية واشنطن ومؤلف كتاب “دعنا نتحدث عن اللقاحات الدكتور جريتشن لاسال، قائلاً: إن “أي شخص يدعي أنه لم يصاب بالأنفلونزا أبدًا هو محظوظ جدًا ، لكن هذا لا يعني أنه لا يتعرض لخطر الإصابة بالأنفلونزا في المستقبل”.

وأضاف “أن القول بأنك لم تصب بالأنفلونزا أبداً وبالتالي لا تحتاج إلى لقاح الأنفلونزا هو ، في رأيي ، مثل القول بأنك لم تكن في حادث سيارة حتى لا تحتاج إلى حزام الأمان”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here