لماذا يريد صاحب عملك أن تنام ليلة سعيدة لمدة طويلة؟!

0
66
الصحة النوم

أشار أحدث استطلاع رأي إلى أن أكثر من نصف الشركات الأمريكية تخطط للحصول على برامج خاصة بالنوم للموظفين بحلول نهاية العام الجاري، وذكرت دراسة راند أن قلة النوم يكلف الاقتصاد الأمريكي 411 مليار دولار في السنة، وبدورهم، أجرى مجموعة من خبراء النفس دراسة أكدوا من خلالها إنه بإمكان الشركات زيادة الإنتاجية وتقليل تكاليف الرعاية الصحية من خلال تنفيذ برامج صحة النوم.

“أنت في فنجانك الثاني من القهوة لكنك لا تزال تثاؤب” برنامج لنموذج النوم الذي اطلقته إحدى الشركات المتخصصة في تكنولوجيا صحة النوم في ولاية كاليفورنيا، وهو برنامج نوم لأصحاب العمل للمساعدة في تحديد مشكلات النوم المزمنة للعامل.

حيث قال كبير المسؤولين التنفيذيين مايك كيش في الشركة أن النوم أهمية كبيرة بالنسبة لبعض الشركات  كما أن الاهتمام هو سلامة العمال.

وأضاف ماجستير في إدارة الأعمال والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بيدر مايك كيش، قائلاً: إن “هناك مجموعة كاملة من الشركات في الصناعات حيث يمكن أن تكون نتيجة الموظف الذي يعاني من ضعف صحة النوم حادثًا خطيرًا والمسؤولية التي تأتي مع ذلك”.

إليك كيفية عمل برنامجهم:

يحتوي البرنامج على جهاز يسمى موالف النوم الموجود على جبينك وذلك أثناء النوم، حيث تقوم مستشعراته بجمع بيانات عن مستويات الأوكسجين في الدم ومعدل ضربات القلب وموقفك من النوم وما إذا كنت تتوقف عن التنفس على فترات. كل هذا يتم في خصوصية منزلك، كما ستحدد النتائج فريق الخبراء الذي قد تتم إحالتك إليه.

فإذا كان العامل يعاني من حالة طبية أساسية مثل توقف التنفس أثناء النوم ، تتم إحالته إلى طبيب النوم للحصول على مزيد من التشخيص والعلاج، وأذا أظهرت النتائج أن العامل يعاني من مشكلات تتعلق بالنوم ، فيتم إحالته إلى مدربي النوم.

وهؤلاء هم خبراء سلوكيون يقدمون خدمات التدريب أثناء النوم، وأنهم يستخدمون مجموعة متنوعة من التقنيات لمساعدة الناس على الوصول إلى الأسباب الجذرية لقلة نومهم حتى يتمكنوا من إجراء تغييرات إيجابية.

وبحسب إدارة الشركة فإن البرنامج  يكلف صاحب العمل حوالي 300 دولار لكل عامل لمدة 4 أسابيع. هناك رسوم شهرية صغيرة إذا لزم الأمر مزيد من التدريب.

وأضاف كيش: “أعتقد أن أكثر الأشياء الواعدة التي رأيناها هو أن هؤلاء الأشخاص عادةً ما لن يتخذوا أي إجراء، ولكن 90 في المائة من الأشخاص الذين اجتازوا البرنامج أكملوه”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here