لمن تتمناها؟! تعويضات مالية بقيمة 40 مليون دولار.. والسبب بودرة الأطفال

0
85
جونسون آند جونسون

أصدرت المحكمة المتخصصة في الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الجمعة الماضي، قراراً بمنح سيدة أمريكية من ولاية أيداهو مبلغ مالي 40 مليون دولار، كتعويض مالي، إزاء قضية رفعتها السيدة الأمريكية ضد شركة جونسون آند جونسون ، المتخصصة بصناعة الأجهزة الطبية والأدوية الصحية وكثير من المواد الاستهلاكية للأطفال.

وبدورها، قضت هيئة المحلفين في المحكمة الأمريكية بولاية لوس أنجلوس بأمر شركة “جونسون آند جونسون”  دفع غرامة مالية تصل الى 40.3 مليون دولار، وذلك للسيدة نانسي كابيبي المتواجدة بولاية أيداهو، وذلك بعد استخدامها لبعض منتجات الشركة، والتي أدت الى اصابتها بمرض خطير ونادر من السرطان والذي أطلق عليه خبراء الصحة العامة اسم ” الظهارة المتوسطة”.

ووفق الخبراء والأطباء المتخصصين في إحدى المستشفيات الأمريكية الخاصة بأمراض السرطان، أفادت أن المرض الذي أصاب السيدة نانسي كابيبي، هو سرطان مرتبط بمادة الإسبستوس الموجودة في بودرة تنتجها شركة جونسون آند جونسون.

حيث أنه وفي وقت سابق من العام 2017، ذهبت نانسي كابيبي،  البالغة من العمر 71 عاماً الى إحدى مستشفيات ولاية أيداهو من أجل تشخيص حالتها الصحية، حيث تفأجئت أصابتها بسرطان مميت بالغالب، أصاب لديها الرئتين، حيث ووفق رواية أحد أفراد عائلة السيدة فإن نانسي كابيبي، تخضع منذ ذلك الحين الى عمليات جراحية بالغة الخطورة وعلاجات كيميائية، وأشعة وعلاج من أجل المناعة.

وعلى الرغم من أن فحوصات الأطباء أثبتت أن مادة الإسبستوس الموجودة في بودرة التي تنتهجها الشركة، هي السبب الرئيسي وراء إصابة السيدة بمرض السرطان، إلا أن بعض خبراء الطب الصحي أكد أن وراء الورم المسمى بالظهارة المتوسطة غير واضح، وعلاوة على ذلك فإن ظهوره ناتج عن طفرات في الحمض النووي.

ويشار أن، مادة الأسبستوس، تستقر في مسار سير الهواء بالرئتين، كما أن سرطان الظهارة المتوسطة يبلغ عدد المصابين به سنوياً ما يقارب الـ 3000 شخص، حيث يمثل  ما يزيد عن 0.3% من جميع حالات السرطان في الولايات المتحدة الأمريكية.

والجدير بذكره، أن منظمة الصحة العالمية، اعتبرت مادة الأسبستوس هي من المواد المسرطنة والتي تتسبب في الإصابة بسرطان الحنجرة والرئة والظهارة المتوسطة.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here