“لم يلتفت إلى تهديدات مصر” أردوغان: سنبدأ عمليات التنقيب في البحر المتوسط

0
137
المناورات العسكرية

أكد رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان أن تركيا استأنفت عمليات عمليات المسح الزلزالي والتنقيب في شرق البحر المتوسط، مشيراً إلى أنه ليس من حق الخارجية المصرية أو أي دول أخرى توجيه التهم والتهديدات لطواقم العمل التركي في البحر، وعلى غرار ذلك، أكد مراقبون دوليين أن تركيا وصلت لحالة من الاكتفاء الذاتي لحاجاتها الأساسية من الغذاء والدواء والسلاح، وأصبحت اليوم سيدة قرارها، وأنها الآن ترغب لتحقيق اكتفاء ذاتي للطاقة عبر التنقيب في شرق البحر المتوسط، حسب قولهم.

وفي الجهة المقابلة، كشفت وزارة الخارجية المصرية عن اعتراضها الكامل على عمليات المسح الزلزالي التي تنوي السلطات التركية القيام بها شرق البحر المتوسط، مشيرة إلى أن المسح الزلزالي يدخل في نطاق إقليمها البحري في منطقتها، ومعتبرة أن التدخل التركي في المنطقة اعتداء واضح لحقوق السيادة المصرية في حوض البحر المتوسط، وذلك عن طريق إخطار ملاحي أرسلته للجهات المعنية.

وأكدت الخارجية المصرية مساء أمس السبت، خلال بيانٍ رسمي لها، قائلة: إن “الإخطار الملاحي الذي أصدرته تركيا الشهر الماضي بشأن أعمال المسح الزلزالي يتداخل مع منطقتها، “ويشكل انتهاكا واعتداء على حقوق مصر السيادية في منطقتها الاقتصادية الخالصة في البحر المتوسط”، دون الإفصاح عن تفاصيل أخرى حول ذلك الموضوع، ولكن أشارت خلال تصريحاتها بأن التدخل التركي وعمليات المسح الزلزالي ستقع عند نقطة رقم 8 الواردة بالإخطار الملاحي الرسمي.

وأضافت الخارجية المصرية، أن الإجراءات التركية وقرارات القيادة في أنقرة حول عمليات المسح الزلزالي لا تتوافق دولياً مع اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار والملاحة، كما ويخالف أحكام القانون الدولي، مشيرة إلى أن السلطات المصرية لن تعترف بأي نتائج أو آثار قد تترتب على العمل بمنطقة التداخل هذه ” في إشارة لمنطقة رقم 8″، على حد تعبيرهم.

ويشار أن، أعمال المسح الزلزالي التي تنوي السلطات التركية القيام بها عادةً تكون جزءاً من الأعمال التمهيدية للبحث والتنقيب عن النفط والغاز داخل حوض البحر المتوسط، ووفق مصدر مطلع فإن البحرية التركية أطلقت الشهر الماضي إخطاراً ملاحياً مستخدمة نظام نافتكس للقيام بالمسوح الزلزالية في منطقة شرقي البحر المتوسط.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here