ليفربول يواصل التفرد بصدارة الدوري الإنجليزي ويصعق مانشستر سيتي

0
72
البريميرليغ

واصل لاعبوا نادي ليفربول الإنجليزي التعزيز في التربع على قمة صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك بعد الفوز الثمين على منافسة وغريمه الأقرب من اللقب مانشستر سيتي، بثلاثية نظيفة، ضمن الجولة الـ 12 من الدوري ” البريميرليغ” ، ولتنتهي المباراة بـ 3-1، ويصبح الفارق بينهما ثمانية نقاط.

حيث أن لاعبين ليفربول استفادوا من عمالي الأرض والجمهور، وذلك لأن اللقاء كان على ملعبهم أنفليد، وبعد أداء رائع حُسم لقاء القمة الإنجليزية البريميرليغ ، وبعد الفوز رفع الريدز رصيده خلال مباريات الدوري الى 34 نقطة، مستفرد بالصدارة ومتبعد عن غريمه التقليدي مانشستر سيتي الذي توقف رصيده بعد هزيمة الليلة، ليصبح الفارق بينهما ثمانية نقاط، والذي أحتل المركز الثاني بـ 26 نقطة، متقدم بفارق الأهداف عن تشلسي المتقدم بقوة

وتبين خلال الدقائق الأولى من المباراة عن لاعبين الريدز، كانوا مندفعين نحو الهجوم بشكل كبير ومتسارع، وإبان ذلك نال ما يخطط له وسجل الهدف في الدقيقة السادسة من عمر الشوط الأول عن طريق النجم فابينيو.

في حين تألق النجم المصري محمد صلاح وأحرز الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة الـ 13، فيما عزز اللاعب والنجم ساديو ماني التقدم بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 51 من عمر المباراة.

وفي الجهة المقابلة، حاول لاعبين مانشستر سيتي العودة الى أجواء المباراة، بعد تلقيه هدفين في الشوط الاول، وهدف أخر في الشوط الثاني، ونجح في تقليص النتيجة في الدقيقة 78 من الشوط الثاني، حيث أحرزه اللاعب برناردو سيلفا، ولكن صمود خطوط الدفاع لنادي ليفربول الإنجليزي حال دون أحراز الهدف الثاني.

ومن جهته، أعلن المدرب الألماني يورغن كلوب، قبل البدء بالمباراة، أن لاعبيه مستعدين الى التقدم والتفرد بصدارة الدوري وهزيمة الغريم التقليدي، مستدركاً في القول، أننا أيضاً نعلم قوة وصعوبة المنافس.

والجدير بذكره، أن عشاق وإدارة نادي ليفربول يتطوقون الى التتويج باللقب الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليغ” ، الغائب عن خزينة النادي منذ أكثر من خمسة وعشرين عاماً.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here