سكاي لاين تحذر من تداعيات التحريض التي يتعرض لها الصحفيين

0
200
صحفيون

ستوكهولم- يصادف يوم الثالث من أيار/ مايو من كل عام، ذكرى اليوم العالمي لحرية الصحافة، حيث من جانبها شاركت مؤسسة سكاي لاين الدولية، اليوم السبت، في إعداد ورشة عمل مع مؤسسة صحفيون في المنفى

وبحسب مصادر إعلامية، أن مؤسسة سكاي لاين شاركت في ورشة العمل بالتعاون مع مؤسسة صحفيون في المنفي، بالعاصمة البلجيكية بروكسيل.

ومن جانبه، أشرف على تنظيم الورشة العمل بشك رئيسي، جامعة بروكسل الحرة، ضمن برنامجها الذي  يتضمن تكريم الأشخاص والمنظمات التي أحدثت  فرقًا في حماية قيم و حرية الصحافة، وساهمت في تعزيز وترسيخ مبادئها القانونية.

وكما يشار أن الورشة التي عُقدت في العاصمة البلجيكية بروكسيل، هي لمواجهة  التحديات التي تؤثر على  حرية الرأي التعبير في الصحافة العالمية الدولية.

ومن جهتها، قالت المتحدثة باسم مؤسسة سكاي لاين الدولية ميلينيا خورخي، خلال مداخلة كلامية لها في ورشة العمل، إن الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين، غير مقبولة دولياً ويجب معالجتها بأسرع وقت، مضيفة أن من تلك الانتهاكات الانسانية هو التحريض عليهم عبر شبكات التواصل على خلفية عملهم الصحفي ومواقفهم.

وأكدت ميلينيا خورخي،  ”أن عملية رصد خطاب التحريض والكراهية في وسائل الإعلام أهمية كبيرة لكون هذه الصفتان لا يمكن أن تبنيا ديمقراطية بل تشكلان تهديدا مباشرا لها، الى جانب كونهما أدوات أساسية في تشكيل الصدع والتفرقة داخل المجتمعات وخارجها”.

وكما حذرت من أن خطاب الكراهية وبث الفرقة، هو تهديد حقيقي للمنظومة الديمقراطية والحريات العامة وحقوق الإنسان في العالم، ويشكل انتهاكاً جسيماً لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية، التي تندد أيضاً باستخدام تلك اللغة الهجومية في الخطاب الإعلامي..

وبدورهم عرض خلال الورشة، صحافيين من مجمل جنسيات العالم “فلسطين، تركيا، بوروندي، وغيرهم”، ما يواجهون ويتعرضون من تحديات ومخاطر صحية وانتهاكات جسيمة، بسبب عملهم الصحفي في جو خالي من الديموقراطية.

وأكد الصحفيين، أنهم يتعرضون للاعتقال والتنكيل والتهديد بالقتل، مضيفين الى أن بعض المؤسسات قد تم إغلاقها بالفعل.

والجدير بذكره، حضور أعضاء مؤسسة صحفيون في المنفى، التي تطالب المجتمع الدولي لدعم  الصحفيين الذي يلجئون إلى الفرار من بلدانهم الأصلية حفاظاً على حياتهم وحياة أقربائهم.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here