ماسك يدرس فرض رسوم شهرية على الحسابات الموثقة على توتير

92
إيلون ماسك

ذكرت وسائل إعلام أن الرئيس الجديد لمنصة”توتير” الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، يدرس إمكانية فرض رسوم شهرية على أصحاب الحسابات الموثقة بالعلامة الزرقاء وذلك في إطار عملية التحقق من المستخدمين.

وقال ماسك بعد أيام من توليه إدارة موقع توتير الذي يعد أحد أكثر منصات التواصل الاجتماعي تأثيراً في العالم، في تغريدة له “يجري تجديد عملية التحقق بالكامل في الوقت الحالي” دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول ما قد يتغير.

وقالت النشرة الإخبارية التكنولوجية لتويتر الأحد نقلاً عن شخصين مطلعين إن تويتر يدرس فرض رسوم على علامة التحقق الزرقاء المرموقة المخصصة للتحقق من هوية صاحب الحساب.

ماسك يستحوذ على تويتر ب44 مليار دولار .. ويطرد كبار الموظفين

وقال التقرير إنه سيتعين على المستخدمين الاشتراك في علامة تويتر الزرقاء بسعر 4.99 دولار في الشهر أو فقد شاراتهم “الموثقة” في حالة تطبيق المشروع.

ولم يتخذ الرئيس التنفيذي لشركة تسلا قراراً نهائياً ولا يزال من الممكن إلغاء المشروع، ولكن وفقاً للمنصة من المحتمل أن يصبح التحقق جزءاً من علامة تويتر الزرقاء.

وتم طرح العلامة الزرقاء في يونيو من العام الماضي كأول خدمة اشتراك في المنصة توفر “حصولاً حصرياً على الخاصيات المتميزة” على أساس اشتراك شهري بما في ذلك خاصية تعديل التغريدات.

وتم طرح خاصية تحرير التغريدات أيضاً في وقت سابق من هذا الشهر بعد إصرار ماسك على استخدام استطلاع جرى على تويتر في أبريل سأل الملايين من متابعيه عما إذا كانوا يريدون زرا لتعديل التغريدات. وأبدى أكثر من 70 في المئة موافقتهم على ذلك.

وفي اليوم الأول، من توليه زمام الأمور في موقع التدوين المصغر، أقال ماسك عددا من المدراء والمسؤولين التنفيذيين.

وسبق لماسك أن أطلق تصريحات توحي بأن رؤيته لتويتر تتمثل بجعلها منصة لحرية التعبير، ومشروعا منتجا من الناحية الاقتصادية شأن كل باقي مشاريعه.

يشار إلى أن قيمة صفقة استحواذ ماسك على تويتر بلغت 44 مليار دولار.

مشاركة