مايكل جاكسون وقضية تحرشه بالأطفال تعود للساحة من خلال فيلم وثائقي جديد

2198
مايكل جاكسون وقضية تحرشه بالأطفال تعود للساحة من خلال فيلم وثائقي جديد
مايكل جاكسون وقضية تحرشه بالأطفال تعود للساحة من خلال فيلم وثائقي جديد

لا تزال الفضائح الجنسية تظهر ضد نجم البوب الراحل مايكل جاكسون ، بعدما كشف اثنان من ضحاياه عن الأفعال المُشينة التي ارتكبها في حقهما في الفيلم الوثائقي بعنوان “Leaving Neverland”.بعد بث فيلم وثائقي حول مايكل جاكسون “Leaving Neverland” يومي الأحد والاثنين، أخذت العديد من الأسماء الشهيرة إلى تويتر التعليق على عناصر الفيلم المثيرة للجدل.

أخبار المشاهير: قضية تحرش مايكل جاكسون بالأطفال من جديد أمام الإعلام

يتركز الفيلم الوثائقي حول ويد روبسون (36 عاما) وجيمس سافشوك (40 عاما) اللذان يرويان قصصا عن جاكسون يزعمان أنهما يسيئانهما جنسيا في عمر 7 و 10 سنوات على التوالي عندما كانا في الدائرة الداخلية للمغني في ذروة شهرته.

وأعقب الفيلم الوثائقي مباشرة اعتصام أوبرا، وأجرت خلالها مقابلات مع المتهمين.

غردت إلين ديجينر في ليلة الاثنين قائلة “أنا أشاهد مقابلةOprah جيمس Safechuck وويد روبسون من #LeavingNeverland على @ ONTV. آمل أن الجميع يشاهد. #AfterNeverland”

كانت روزي أودونيل واحدة من عدة نجوم قالوا إنها كانت تشاهد “Leaving Neverland” ليلة الأحد. “مايكل جاكسون docu على HBO – يطارد …” وقالت انها تغرد.

كما شاهدت أودونيل “Leaving Neverland” يوم الاثنين، ونشرت صورة لتليفزيونها على Instagram، وكتبت “I believe u”

وأشار جيمس الذي يبلغ حاليًا 40 عامًا، أن النجم اعتدى عليه جنسيًا في عشرة مواضع مختلفة من المنزل بشكل يومي، فقد كان يضع ملاءة داخل خزانة ملابس كبيرة ويستلقي إلى جانبه مُغلقًا الباب عليهما، ولإبعاد الشبهات انتشرت الأجراس لسماع أصوات القادمين من بعيد.

ولزيادة الأمور سوءًا بينهما، كشف أنهما تبادلا القبل، وكان هنالك نوع من الاحتكاك الجسدي بينهما، ثم تطوَّر الأمر ليتحول إلى جنس فموي، حيث كان يطلب منه مايكل لعق حلمات صدره.

ومن بين الأماكن التي تعرَّض فيها “جيمس” للاعتداء الجنسي فضلًا عن خزانة الملابس، الحصن الهندي، وغرفة اللعب، وقلعة بُنيت داخل مدينة الملاهي، وقاعة السينما، بالإضافة إلى بركة السباحة والجاكوزي التي شهدت أقسى أنواع الاعتداء.

وعرض جيمس دليلًا يؤكد مزاعمه حول أن مايكل جاكسون أقام حفل زفاف تمثيلي يجمعهما، وقدَّم له خاتم زفاف ألماسي من ماركة رولكس.

كما أشار أن النجم كان يستخدم الهدايا والمجوهرات وسيلة لإسكاته عن اعتدائه الجنسي، ومُكافأة لممارسة أعمال جنسية مزعومة.

وأشادت روز مكجوان بأوبرا ومواضيع الفيلم الوثائقي.

وكتب مكجوان  “الناجون شجعان. اوبرا شجاعة. الوثائقيون شجعان.”ومع ذلك، انتقد جيرمين جاكسون، الأخ الأكبر لمايكل وعضو جماعة جاكسون الخمسة، أوبرا ووسائل الإعلام “لالتقاطها الأعمى #LeavingNeverland في ظاهرها”.

واتهم وسائل الإعلام “بصياغة رواية غير مهتمة بالحقائق والإثبات والمصداقية”  مضيفًا أن “التجربة بالقانون أثبتت براءة مايكل منذ زمن بعيد”.

وقد غرد جاكسون يوم الاثنين قائلا”لقد واجهنا ادعاءات” رسومية “مماثلة + محاكمة عن طريق وسائل الإعلام في عام 2005 ،”

مشاركة